5 تموز يوليو 2017 / 18:13 / بعد 5 أشهر

تلفزيون-الأمم المتحدة: الدمار في الموصل أسوأ من المتوقع والإصلاح سيحتاج سنوات

الموضوع 3227

المدة 2.13 دقيقة

أربيل في العراق

تصوير 5 يوليو تموز 2017

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

قالت مسؤولة كبيرة بالأمم المتحدة اليوم الأربعاء (5 يوليو تموز) إن الحملة العسكرية المدعومة من الولايات المتحدة لاستعادة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية دمرت ستة أحياء، بشكل كامل تقريبا، في غرب الموصل وإن إصلاح البنية التحتية للمدينة سيتكلف ما يزيد على مليار دولار.

وتوقع قادة عراقيون تحقيق نصر نهائي في الموصل هذا الأسبوع بعد هجوم ضار استمر ثمانية أشهر على مدينة كان يقطنها مليونا شخص وهو ما حصر تنظيم الدولة في منطقة لا تزيد مساحتها عن 1500 متر مربع بجانب نهر دجلة.

وتسبب القتال أيضا في نزوح نحو نصف عدد سكان المدينة قبل الحرب.

وقالت ليز جراند منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق لتلفزيون رويترز إن حجم الأضرار أكبر بكثير مما كان متوقعا وأسوأ كثيرا لاسيما في النصف الغربي من المدينة عن الشرق الذي تمت استعادته من تنظيم الدولة منذ ستة أشهر.

وأضافت جراند أن إحلال الاستقرار في شرق الموصل ربما يتم خلال شهرين، لكن الأمر سيستغرق أكثر من عام في الغرب وستتكلف عملية إعادة البناء على الأجل الطويل مليارات الدولارات.

تلفزيون رويترز (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير دسوقي عبد الحميد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below