مقدمة 1-في مواجهة الهزيمة بالموصل.. الدولة الإسلامية تشن هجوما إلى الجنوب

Fri Jul 7, 2017 1:04pm GMT
 

* المتشددون يهاجمون نهر دجلة جنوبي الموصل

* القوات العراقية تشن هجوما مضادا لاستعادة الإمام غربي

* الدولة الإسلامية تقاتل بشراسة في آخر معاقلها بالموصل

* الجيش العراقي يتوقع إعلان النصر في الموصل هذا الأسبوع (لإضافة تفاصيل)

الموصل/تكريت (العراق) 7 يوليو تموز (رويترز) - قالت مصادر أمنية اليوم الجمعة إن متشددي تنظيم الدولة الإسلامية هاجموا قرية جنوبي الموصل وقتلوا عددا من الأشخاص بينهم صحفيان رغم أنهم على وشك خسارة معقلهم الأخير بالمدينة في مواجهة هجوم الجيش العراقي.

وبدا الهجوم على قرية الإمام غربي نوعا من التشتيت وهو أسلوب حرب عصابات من المتوقع أن تركز عليه الدولة الإسلامية مع استعادة القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة السيطرة على مدن اجتاحها التنظيم المتشدد في هجوم خاطف عام 2014.

وقالت مصادر أمنية إن متشددي الدولة الإسلامية تسللوا إلى قرية الإمام غربي التي تبعد نحو 70 كيلومترا إلى الجنوب من الموصل على الضفة الغربية لنهر دجلة مساء يوم الأربعاء من جيب صغير لا يزال تحت سيطرتهم على الضفة الشرقية للنهر.

ووردت أنباء عن مقتل صحفيين عراقيين وإصابة آخرين أثناء تغطية هجوم مضاد تنفذه قوات الأمن لانتزاع السيطرة على القرية اليوم الجمعة. وقتل وأصيب أيضا عدد غير معلوم من المدنيين والعسكريين في الاشتباكات.

وأجبر القتال المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة على تعليق عمليات الإغاثة في موقعين يضمان نحو 80 ألف شخص قرب القيارة إلى الشمال مباشرة من الإمام غربي.   يتبع