جمهوريان ينتقدان ترامب بسبب فكرة إقامة وحدة أمن إلكتروني مع روسيا

Sun Jul 9, 2017 4:57pm GMT
 

من فاليزي فولكوفيتش وياسمين أبو طالب

واشنطن 9 يوليو تموز (رويترز) - قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدات اليوم الأحد إنه ناقش مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين إنشاء وحدة للأمن الإلكتروني وهي فكرة لاقت انتقادات حادة من جمهوريين قالا إن موسكو لا يمكن الوثوق بها بعد ما قيل عن تدخلها في انتخابات الرئاسة الأمريكية في 2016.

وفي تغريدات له على تويتر منذ أن عقد أول اجتماع مباشر مع بوتين يوم الجمعة قال ترامب إن الوقت قد حان للعمل بشكل بناء مع موسكو مشيرا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا بدأ سريانه اليوم الأحد.

وأضاف في أعقاب محادثاتهما على هامش قمة مجموعة العشرين في هامبورج بألمانيا "أنا وبوتين بحثنا تشكيل وحدة منيعة لأمن الإنترنت لتفادي اختراق الانتخابات والعديد من الأمور السلبية الأخرى".

ووجه الجمهوريان، السناتور لينزي جراهام والسناتور ماركو روبيو، انتقادات حادة للفكرة. وجراهام سناتور جمهوري مؤثر عن ولاية ساوث كارولاينا وعضو في لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ أما روبيو فهو سناتور عن ولاية فلوريدا وعارض كلاهما ترشيح الحزب لترامب في انتخابات الرئاسة.

وقال جراهام لبرنامج (ميت ذا برس) على محطة (إن.بي.سي) "ليست أغبى فكرة سمعتها في حياتي لكنها أقرب ما يكون إلى ذلك" وأضاف أن استعداد ترامب الواضح "للتسامح والنسيان" قوى عزمه على إقرار تشريع يفرض عقوبات على روسيا.

وقال روبيو على تويتر "على الرغم من أن الواقعية والعملية تتطلبان أن نتعامل مع فلاديمير بوتين لكنه لن يكون أبدا حليفا موثوقا به أو شريكا بناء يعتمد عليه".

وأضاف "الدخول في شراكة مع بوتين بشأن وحدة لأمن الإنترنت مثل مشاركة (الرئيس السوري بشار) الأسد في وحدة للأسلحة الكيماوية".

وروج ترامب خلال حملته الانتخابية إلى اتباع نهج جديد مع موسكو لكنه لم يتمكن من تنفيذ ذلك في ظل ملاحقة إدارته بتحقيقات عن مزاعم بتدخل روسيا في الانتخابات وصلات بحملته.   يتبع