مقدمة 4-رئيس الوزراء العراقي يعلن النصر على الدولة الإسلامية في الموصل

Mon Jul 10, 2017 9:20pm GMT
 

* الدولة الإسلامية أعلنت "خلافة" في الموصل في 2014

* التنظيم المتشدد لا يزال يمثل تهديدا رغم الهزيمة

* زعماء العراق يواجهون خطر الانتقام الطائفي بالمدينة (لإضافة تعليقات لترامب وتيلرسون وسليماني)

من إيزابيل كولز وستيفن كالين

الموصل/أربيل (العراق) 10 يوليو تموز (رويترز) - أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الاثنين النصر على تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل بعد ثلاث سنوات من سيطرة التنظيم المتشدد على المدينة وجعلها معقلا "لخلافة" قال إنها ستسود العالم.

وقال العبادي في كلمة بثها التلفزيون الرسمي "أعلن من هنا انتهاء وفشل وانهيار دولة الخرافة والإرهاب الداعشي الذي أعلنها الإرهاب الداعشي من الموصل".

كان تحالف من 100 ألف مقاتل من القوات الحكومية العراقية ومقاتلي البشمركة الكردية والفصائل الشيعية المسلحة قد بدأ الهجوم لاستعادة المدينة من المتشددين في أكتوبر تشرين الأول بدعم جوي وبري كبير من تحالف تقوده الولايات المتحدة.

ووجه العبادي، الذي كان يرتدي زيا عسكريا أسود ويقف وسط قادة قوات الأمن، الشكر للقوات وللتحالف. لكنه حذر من التحديات في المستقبل.

وقال قبل أن يرفع العلم العراقي "أمامنا مهمة الاستقرار والبناء وتطهير خلايا داعش وهو يحتاج إلى جهد استخباري وامني ووحدة الكلمة والصف وعودة النازحين وتقديم الخدمات وإعمار المناطق المحررة".   يتبع