مقدمة 2-الدولة الإسلامية تحكم قبضتها على قرية جنوبي الموصل بعد الهزيمة

Tue Jul 11, 2017 7:35pm GMT
 

(لإضافة تعليق من جنرال أمريكي بالعراق)

من غزوان حسن

تكريت (العراق) 11 يوليو تموز (رويترز) - قال ضابط بالجيش العراقي وسكان في قرية تقع جنوبي الموصل إن تنظيم الدولة الإسلامية سيطر على معظم أنحاء القرية رغم فقدانه السيطرة على معقله بالمدينة وذلك باستخدام أساليب حرب العصابات مع تداعي دولة الخلافة التي أعلنها.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي النصر على التنظيم المتشدد في الموصل أمس الاثنين فيما يمثل أكبر هزيمة للدولة الإسلامية منذ إعلان قيام دولة الخلافة قبل ثلاث سنوات.

لكن ضابطا بالجيش العراقي قال إن المتشددين المدججين بالأسلحة الآلية وقذائف المورتر يسيطرون الآن على أكثر من 75 بالمئة من قرية الإمام غربي التي تقع على الضفة الغربية لنهر دجلة على بعد نحو 70 كيلومترا جنوبي الموصل وإن من المتوقع وصول تعزيزات إلى المنطقة.

وشنت الدولة الإسلامية هجومها على الإمام غربي الأسبوع الماضي ومن المتوقع أن ينتشر مقاتلوها فيما تستعيد القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة السيطرة على مدن انتزعها التنظيم خلال هجومه الخاطف في 2014.

وقالت هند محمود إحدى سكان الموصل في اتصال هاتفي إنها سمعت تبادلا لإطلاق النار في المدينة القديمة ورأت طائرة هليكوبتر تابعة للجيش العراقي تطلق النار على متشددين من الدولة الإسلامية اليوم الثلاثاء.

وقال أكبر جنرال أمريكي بالعراق إنه سيتعين على قوات الأمن تطهير مخابئ التنظيم في الموصل حيث من المحتمل وجود نحو 200 مقاتل، وإنها ستستريح بعض الوقت قبل أن تقاتل التنظيم في تل عفر.

وأضاف اللفتنانت جنرال ستيفن تاونسند في إفادة صحفية في واشنطن أن بعض متشددي الدولة الإسلامية في الموصل عرضوا الاستسلام.   يتبع