رسائل لابن ترامب تشير إلى أنه رحب بمساعدة روسية ضد كلينتون

Tue Jul 11, 2017 8:43pm GMT
 

من دوينا شياكو وأرشد محمد

واشنطن 11 يوليو تموز (رويترز) - كشفت مجموعة رسائل بريد إلكتروني نشرها اليوم الثلاثاء الابن الأكبر لدونالد ترامب عن أنه وافق بشغف على لقاء امرأة في العام الماضي قيل له إنها محامية تابعة للحكومة الروسية قد يكون لديها معلومات تجرم هيلاري كلينتون منافسة والده في الانتخابات الرئاسية وذلك في إطار دعم الكرملين لوالده.

كانت الرسائل بين دونالد ترامب الابن وخبير الشؤون الدعائية روب جولدستون الذي ساعد في ترتيب اللقاء يوم التاسع من يونيو حزيران 2016 مع ناتاليا فيسلنتسكايا التي تقول إنها محامية خاصة وتنفي أي علاقة لها بالكرملين.

ونشر ترامب الابن الرئاسل على تويتر.

وقد تمنح الرسائل معلومات إضافية للمحققين الأمريكيين الذين يحققون في شبهة وجود تواطؤ بين الكرملين وحملة ترامب الرئاسية. وكانت أجهزة المخابرات الأمريكية قد خلصت إلى أن موسكو سعت لإيذاء كلينتون ومساعدة ترامب في انتخابات العام الماضي.

وقالت رسالة مؤرخة في الثالث من يونيو حزيران 2016 إلى ترامب الابن من جولدستون "ممثل النيابة العامة في روسيا ... عرض إمداد حملة ترامب ببعض الوثائق الرسمية والمعلومات التي ستجرم هيلاري وتعاملاتها مع روسيا وستكون مفيدة للغاية لوالدك".

وأفادت الرسالة التي نشرها ترامب الابن على تويتر "هذه بالتأكيد معلومات على مستوى عال للغاية وبالغة الحساسية لكنها جزء من دعم روسيا وحكومتها للسيد ترامب".

وجاء في رد ترامب الابن "إن كانت كما تقول فإنني أحب ذلك خاصة في وقت لاحق من الصيف". وأوضح أن الرسائل المنشورة هي كل سلسلة رسائل البريد الإلكتروني التي تخصه بشأن الاجتماع.

ورفض متحدث باسم المدعي العام الروسي التعليق.   يتبع