12 تموز يوليو 2017 / 16:37 / بعد شهر واحد

أكبر مكاسب للأسهم الأوروبية منذ فوز ماكرون بالجولة الأولى

لندن 12 يوليو تموز (رويترز) - ارتفعت الأسهم الأوروبية اليوم الأربعاء مدعومة بمكاسب شركات الطاقة والتعدين ونتائج قوية من بنك دي.ان.بي النرويجي ونبرة أميل إلى تيسير السياسة النقدية من جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لكن تجدد متاعب بيرسون للنشر أثر سلبا على قطاع الإعلام.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.5 بالمئة وكذلك مؤشر أسهم منطقة اليورو ومؤشر الأسهم القيادية في أفضل مكسب يومي منذ 24 ابريل نيسان عندما فاز إيمانويل ماكرون بالجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية الأمر الذي بدد مخاوف السوق من مقدم رئيس فرنسي ينتهج سياسات الحماية التجارية.

كانت الأسهم الأوروبية مرتفعة في المعاملات المبكرة وتلقت دعما إضافيا بعد الظهر عندما قلصت يلين توقعات رفع سعر الفائدة الأمريكية أكثر من مرة هذا العام.

وارتفعت جميع القطاعات بقيادة التعدين والإنشاءات والرعاية الصحية. وبطء وتيرة رفع الفائدة يصب في صالح الأسهم التي تستفيد عندما تكون عوائدها أعلى نسبيا من فئات الأصول الأخرى مثل السندات.

وقاد بنك دي.ان.بي النرويجي قطاع البنوك وصعد سهمه 5.7 بالمئة بعد نتائج فاقت التوقعات بكثير للربع الثاني من العام بفضل زيادة في هوامش الإقراض وتراجع الخسائر في محفظته.

في المقابل واصل سهم بيرسون للنشر التعليمي تراجعه الذي بدأه اليوم السابق عندما أعلنت الشركة خططا لبيع حصتها في دار النشر بنجوين راندوم هاوس لينزل السهم نحو 4.7 بالمئة مع قيام شركات السمسرة بخفض تصنيفاتها له وتقديراتها لقيمته العادلة. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير معتز محمد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below