13 تموز يوليو 2017 / 17:55 / بعد 5 أشهر

بث حياة جديدة في دور قديمة للسينما في لبنان

طرابلس (لبنان) 13 يوليو تموز (رويترز) - عندما وصلت حال دار قديمة للسينما في مدينة طرابلس بشمال لبنان إلى مرحلة تساقط قشور من الطلاء من السقف وتآكل التشكيلات الجصية أصبح تجديد الدار أكثر من حلم بالنسبة لقاسم اسطنبولي.

وأعاد اسطنبولي البالغ من العمر 31 عاما فتح ثلاث دور قديمة للسينما اثنان منها في مسقط رأسه بمدينة صور في جنوب البلاد والثالثة في النبطية وحولها لمراكز لعرض الأفلام والفنون وللمسرح.

وقال ”عندما بدأت تلك الرحلة شعرت أنني أتقاسم هذا الحلم مع أفراد من مدينتي يتشوقون لعودة الحياة الثقافية“. ويعرض اسطنبولي أفلاما في تلك الدور لمخرجين مثل وودي آلن وبيدرو ألمودوبار وديفيد لينش ولارس فون تريير.

وفي البداية اعتمد اسطنبولي الذي ولد في صور ودرس الفنون الجميلة والإخراج في الجامعة اللبنانية على قرض مصرفي وتبرعات من الناس لتنفيذ مشروعاته لكنه الآن يحصل على دعم مالي من وزارة الثقافية اللبنانية ومن منظمة هولندية غير حكومية ومن قوات الأمم المتحدة في لبنان.

ولحلم اسطنبولي جذور عائلية إذ اعتاد والده إصلاح أجهزة العرض السينمائي فيما عرض جده أفلاما من اليونان وفلسطين على الجدران.

وقال ”هذه طريقة أحقق بها حلم والدي“.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below