المفوضية الأوروبية تعتزم اتخاذ إجراءات لمنع تهريب الآثار وتمويل المتشددين

Thu Jul 13, 2017 8:30pm GMT
 

بروكسل 13 يوليو تموز (رويترز) - اقترح مسؤولون من الاتحاد الأوروبي قواعد جديدة اليوم الخميس لمنع المهربين من تهريب مخطوطات أثرية أو أعمال فنية وقطع أثرية أخرى إلى أوروبا وهي تجارة غير شرعية يقولون إنها تمثل موردا لتمويل المتشددين.

وقالت المفوضية الأوروبية إن مهربين يعمل بعضهم مع جماعات متشددة يسرقون آثارا من مناطق المعارك في الشرق الأوسط ويستخدمون ثغرات في نظام الجمارك لبيعها داخل دول الاتحاد.

وقال مفوض الشؤون الاقتصادية بيير موسكوفيتشي للصحفيين "الإرهابيون يعملون في تهريب أعمال فنية من بين أغراض أخرى".

وتابع قائلا "لا يمكن أن نقبل قيام الإرهابيين بسرقة مواد ثقافية من سوريا والعراق وبيعها بطريقة غير مشروعة في أوروبا لتمويل هجمات إرهابية ضد مواطنين أوروبيين".

وستطلب القواعد الجديدة من التجار المرور بعملية ترخيص أكثر صرامة لاستيراد قطع أثرية وإدخالها إلى أوروبا. كما تحدد القواعد تعريفا جديدا للسلع الثقافية المحمية ومنحت سلطات الجمارك صلاحيات لضبطها.

وتحظر القواعد التنظيمية الأوروبية بالفعل تجارة الآثار من العراق وسوريا اللتين سيطر فيهما تنظيم الدولة الإسلامية وجماعات أخرى على أراض ومواقع تاريخية.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)