14 تموز يوليو 2017 / 17:22 / منذ 4 أشهر

مشاعر أم في حفل تخرج ابنتها تلقى رواجا على مواقع التواصل الاجتماعي

لندن 14 يوليو تموز (رويترز) - حظي تسجيل فيديو لأم بريطانية من أصل صومالي وهي تحتضن ابنتها باكية تعبيرا عن فرحتها بتخرجها من الجامعة بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن كتبت الطالبة كم كانت تعني تلك اللحظة لعائلتها.

وكتبت راملا تيرو في تغريدة على تويتر حظيت بآلاف المشاركات في عدة ساعات ”أمي ..لقد هربت من حرب أهلية لأكون في أمان وأحصل على التعليم الذي لم تحصلي عليه. واليوم بكيت عندما رأيتني في ثوب تخرجي“.

وقالت تيرو، التي تخرجت في جامعة ميدل إيسكس بعد أن درست علم النفس والاستشارات الاجتماعية، لرويترز إن والدتها تركت الصومال عام 1996 بعيد ولادتها وتحملت ثلاث سنوات من الانتظار لدخول بريطانيا.

وقالت ”شعرت كأنني غيرت مصير عائلتها... لقد انتقلت بحياتها من لا شيء حتى رأتني أصبح شخصية عظيمة“. (إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below