15 تموز يوليو 2017 / 09:04 / بعد شهرين

"ممنوع التذمر".. لافتة على باب مقر سكن باباوي في الفاتيكان

من فيليب بوليلا

مدينة الفاتيكان 15 يوليو تموز (رويترز) - إذا كنتم تريدون معرفة رأي البابا فرنسيس في الأشخاص دائمي الشكوى فإن الإجابة أصبحت الآن معلقة على باب الجناح الخاص به في مقر سكني تابع للفاتيكان في شكل لافتة كتبت عليها بالإيطالية عبارة ”ممنوع التذمر“.

كما تنص اللافتة على أن ”المخالفين عرضة لمتلازمة الشعور دائما بأنهم ضحايا وما يعقب ذلك من تراجع في حس الفكاهة لديهم وقدرتهم على حل المشكلات“.

ونشر موقع (فاتيكان إنسايدر) الإلكتروني صورة للافتة وأكد رئيس تحرير الموقع أندريا تورنييلي، وهو مقرب من البابا وأجرى معه عدة مقابلات، لرويترز وجود اللافتة على الباب.

وتقول اللافتة ”وتضاعف العقوبة إذا وقعت المخالفة في وجود أطفال. لتحقيق الاستفادة القصوى ركز على قدراتك لا قيودك“.

وتنتهي اللافتة بعبارة ”كف عن الشكوى وتحرك لتحسين حياتك“.

كان البابا قد تلقى اللافتة كهدية من المؤلف الإيطالي وأخصائي علم النفس سالفو نو. ووعد البابا نو بأنه سيعلق اللافتة على مكتبه على سبيل المزاح.

ويحاول البابا فرنسيس منذ اختياره في 2013 توجيه الكنيسة الكاثوليكية التي يبلغ عدد أتباعها 1.2 مليار شخص إلى طريق أكثر شمولا ورحمة مما أغضب المحافظين الذين يقولون إن البابا يزرع بذور فوضى عقائدية.

ويتعلق أحد آخر فصول هذا الخلاف بالكاردينال الألماني جيرهارد مولر الذي أقاله البابا الشهر الماضي من منصب رفيع المستوى في الفاتيكان عند نهاية فترته التي استمرت خمس سنوات.

وقال مولر لصحيفة ألمانية فيما بعد إن الطريقة التي تم التعامل بها معه ”غير مقبولة“.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below