15 تموز يوليو 2017 / 12:34 / بعد 5 أشهر

مقدمة 1-برلين تشعر "بالاستياء والغضب" لمقتل ألمانيتين في مصر

(لإضافة تفاصيل عن المشتبه به واستجوابه وتشديد الأمن وتعديل المصدر)

الغردقة (مصر)/برلين 15 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤولون ألمان اليوم السبت إنهم يشعرون ”بالاستياء والغضب“ لمقتل ألمانيتين طعنا في منتجع بمدينة الغردقة بمصر وأضافوا أنه كان هجوما متعمدا على سياح أجانب.

وكان مسؤولون وشهود قالوا إن مصريا قتل سائحتين ألمانيتين طعنا وأصاب أربع سائحات أخريات على الأقل أمس الجمعة في مدينة الغردقة عاصمة محافظة البحر الأحمر وهي منتجع مشهور عالميا.

وقالوا إن عبد الرحمن شمس الدين (28 عاما) قتل السائحتين الألمانيتين طعنا على شاطئ قرية ذهبية السياحية في الغردقة وأصاب سائحتين من جمهورية التشيك قبل أن يسبح إلى شاطئ فندق صني دايز البالاسيو المجاور ويطعن سائحتين أخريين على الأقل.

وهذا أول هجوم على سائحين أجانب في مصر منذ هجوم شهدته الغردقة أيضا في يناير كانون الثاني 2016 حين طعن رجلان ثلاثة سائحين في أحد الفنادق.

وجاء الهجوم الجديد في وقت تواجه فيه مصر صعوبات في مجال إنعاش قطاع السياحة الذي تأثر بتهديدات أمنية وسنوات من الاضطراب السياسي أعقبت انتفاضة 2011.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية ”تأكدنا الآن من الخبر المحزن بمقتل ألمانيتين في هجوم الغردقة“.

وأضافت ”وفقا لما علمناه كان هجوما متعمدا على سياح أجانب.. تصرف منحرف وإجرامي يشعرنا بالحزن والاستياء والغضب“.

وقالت مصادر قريبة من التحقيق إن السلطات نقلت المشتبه به إلى القاهرة اليوم السبت للتحقيق معه أمام نيابة أمن الدولة العليا بعد استجوابه من جانب ضباط قطاع الأمن الوطني في الغردقة.

وذكرت المصادر أن شمس الدين، وهو من قرية في محافظة كفر الشيخ بدلتا النيل، وصل إلى الغردقة في حافلة عامة حوالي الساعة الخامسة صباح الجمعة وانتظر إلى أن فتحت المتاجر أبوابها واشترى سكينا. وبعد ذلك دفع 100 جنيه (5.6 دولار) ثمنا لتذكرة دخول الشاطئ وهاجم السائحات.

* تشديد إجراءات الأمن

قالت مصادر أمنية بالغردقة إن الشرطة استجوبت صاحب المتجر الذي باع السكين للمشتبه به ثم أخلت سبيله. وقال مصدر في فندق البلاسيو إن غطاسا عثر على السكين في المياه.

وقالت المصادر إن إحدى المصابات نقلت إلى القاهرة بطائرة مجهزة طبيا لاستكمال علاجها. ووصفت المصادر حالتها بأنها غير مستقرة لكنها لم تفصح عن جنسيتها أو إصابتها.

وقال مصدر أمني إن شاطئ ذهبية الذي قتلت فيه السائحتان الألمانيتان أغلق اليوم السبت ووضع تحت التحفظ الأمني.

وأضاف أن السلطات شددت إجراءات دخول الفنادق والشواطئ بالنسبة للمصريين كما زادت عدد نقاط التفتيش في منتجع الغردقة.

وذكر مصدر في الفندق الذي ألقي القبض في مياهه على شمس الدين أن المهاجم طعن سائحتين من جمهورية التشيك وسائحتين من أرمينيا على الشاطئ لكن مسؤولين آخرين قالوا إن إحدى المصابات روسية.

وتتلقى باقي المصابات العلاج في مستشفى بالغردقة.

وقالت وزارة خارجية جمهورية التشيك في تغريدة على تويتر إن سائحة تشيكية أصيبت بجراح طفيفة في الساق.

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد قالت إنه يجري استجواب المهاجم لتحديد دوافعه.

وتحارب مصر إسلاميين متشددين في محافظة شمال سيناء يستهدفون أساسا قوات الجيش والشرطة لكنهم هاجموا سائحين وأقباطا وكنائس. (إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below