16 تموز يوليو 2017 / 09:17 / بعد 5 أشهر

استراليا: الجناة في إسقاط الطائرة الماليزية قد يحاكمون غيابيا

سيدني 16 يوليو تموز (رويترز) - قالت وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب اليوم الأحد إن الجناة المسؤولين عن إسقاط طائرة الخطوط الجوية الماليزية (إم.إتش17) في يوليو تموز 2014 قد يحاكمون غيابيا.

ومعظم من كانوا على متن الطائرة، وهي من طراز بوينج 777، كانوا هولنديين ولكن كان هناك ركاب من 17 دولة أخرى بينهم 38 استراليا.

وكانت هيئة السلامة الهولندية توصلت في 2015 إلى أنه تم إسقاط الطائرة بصاروخ روسي الصنع من طراز بوك فوق شرق أوكرانيا الخاضع لسيطرة انفصاليين موالين لروسيا.

وفي أواخر يونيو حزيران قالت هولندا إن المشتبه بهم في القضية سيحاكمون أمام محكمة محلية ووفقا للقانون الهولندي.

وقالت بيشوب إنه يتم إتباع ”كل طريق قانوني ممكن“ وحثت روسيا على الإذعان لقرار مجلس الأمن رقم 2166 الذي صاغته استراليا.

وأضافت لهيئة الإذاعة والتلفزيون الاسترالية ”إنه يدعو جميع الدول إلى التعاون لضمان مثول المسؤولين عن القتل أمام العدالة... قد تجري محاكمة غيابيا“.

ولم يتسن الحصول على مزيد من التفاصيل من المتحدثة باسم وزارة الخارجية.

وتنفي موسكو ضلوعها في إسقاط الطائرة أو استخدام أحد صواريخها في ذلك.

ويأتي قرار المحاكمة في هولندا بعد محاولات، عرقلتها روسيا في 2015، لتشكيل محكمة دولية للنظر في القضية.

ولم يتضح إلى أي مدى يمكن أن تتعاون موسكو مع محكمة هولندية إذا أعلن الادعاء أسماء مشتبه بهم روس أو طلب معلومات.

وتأتي تصريحات بيشوب بعد أيام من إبداء ماليزيا أملها في تحديد المشتبه بهم بنهاية العام.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below