16 تموز يوليو 2017 / 17:58 / بعد 5 أشهر

تلفزيون-فلسطينيون يحتجون على وضع أجهزة للكشف عن المعادن عند مداخل الأقصى

الموضوع 7094

المدة 2.14 دقيقة

القدس

تصوير 16 يوليو تموز 2017

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

أعادت إسرائيل فتح الحرم القدسي الشريف اليوم الأحد (16 يوليو تموز) وأثارت انتقادات السلطات الدينية الإسلامية بوضعها أجهزة للكشف عن المعادن على مداخله بعد يومين من هجوم دام بالرصاص.

وقتل ثلاثة مسلحين من عرب إسرائيل شرطيين إسرائيليين بالرصاص عند أطراف الحرم يوم الجمعة (14 يوليو تموز) قبل أن تقتلهم قوات الأمن. وكان ذلك أخطر هجوم شهدته المنطقة منذ سنوات.

وأغلقت السلطات الإسرائيلية بعد ذلك الحرم القدسي مشيرة إلى مخاوف أمنية قبل ساعات من صلاة الجمعة.

وأثارت هذه الخطوة غضبا بين المصلين ونددت بها الهيئات الدينية والزعماء السياسيون الفلسطينيون والأردن ومنظمة التعاون الإسلامي من بين آخرين دعوا إلى إعادة فتحه فورا.

وأُعيد فتح بوابتين من تسع بوابات للحرم القدسي الشريف فيما وصفته إسرائيل بأنه إعادة فتح تدريجية.

وحث مسؤولو الوقف الإسلامي في الحرم القدسي المصلين على عدم المرور عبر أجهزة كشف المعادن ووصفوها بأنها انتهاك للوضع القائم مع إسرائيل وأقاموا الصلاة بجوار الأجهزة.

وانتقد واصل أبو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وضع أجهزة الكشف عن المعادن فقال ”أنا بأعتقد إنه يعني لا يحتاج (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو إلى ذرائع من أجل كل ما يقوم به الآن سواء إغلاق المسجد الأقصى المبارك هذه الأيام، وهي سابقة تشكل خطرا وجريمة بحق الفلسطينيين والأمة العربية والإسلامية جمعاء. والأمر الثاني هو أيضا ما يقوم به الاحتلال في سياق البوابات وفي سياق فرض الأمن وفي سياق كل ما يقوم به هي محاولة لفرض وقائع على الأرض“.

وانتقد رجل من سكان القدس إغلاق الأقصى وقال ”نحن أهل المسجد الأقصى وراضيين في المسجد الأقصى. والمسجد الأقصى عقيدة ولن يكون المسجد الأقصى إلا للمسلمين فقط“.

ونددت امرأة مقدسية بقرار إسرائيل فقالت ”ما بيصير الأقصى تتسكر (تغلق). عن المسلمين تتسكر؟. لأنه ليش آذان صلاة مفيش ثلاثة أيام ننمنع. بدين مين ننمنع عن الأقصى؟“.

وقال مصورو رويترز إن العديد من الفلسطينيين تجاهلوا دعوة عدم المرور عبر أجهزة كشف المعادن وعند البوابة الثانية تجمعت أعداد أكبر من المتجهين إلى الحرم القدسي. وقالت الشرطة إن 200 شخص كانوا دخلوا بعد 90 دقيقة من إعادة فتح الحرم القدسي.

ويضم الحرم القدسي المسجد الأقصى وقبة الصخرة ويقع بجوار الحائط الغربي الذي يُسمح لليهود بالصلاة عنده.

تلفزيون رويترز (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير مروة سلام)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below