17 تموز يوليو 2017 / 16:54 / منذ 3 أشهر

الرئيس الكيني يقول إنه سيلاحق متشددين نفذوا هجمات في بلاده

نيروبي 17 يوليو تموز (رويترز) - قال الرئيس الكيني أوهورو كينياتا اليوم الاثنين إن بلاده ستستخدم ”القوة المميتة“ ضد من يشتبه بأنهم إسلاميون متشددون وذلك أثناء مؤتمر انتخابي في لامو التي شهدت أعمال عنف نفذها متشددون.

وفي الهجوم الأخير احتجز متشددون يشتبه في أنهم ينتمون لحركة الشباب الصومالية مسؤولة حكومية بارزة وخمسة أشخاص آخرين رهائن في لامو يوم الخميس الماضي. وقتل شخصان أثناء عملية تحرير الرهائن التي نفذتها القوات الكينية.

وقال كينياتا في مؤتمر لحشد التأييد لإعادة انتخابه وفقا لتصريحات نقلها مكتبه الإعلامي ”سندفنهم. يجب أن نرد على النار بالنار“.

وتابع قائلا ”مواطنونا يفقدون أرواحهم. عناصر قوات الأمن يفقدون أرواحهم... لا أحتاج للاعتذار عن الإجراءات الصارمة التي نتخذها“.

ويواجه كينياتا تحديا قويا من زعيم المعارضة رايلا أودينجا. وتقلق أسعار الغذاء المرتفعة أغلب الناخبين أكثر من هجمات المتشددين لكن الأمن قد يكون قضية أساسية للناخبين في المناطق النائية على الحدود مع الصومال.

وفي الأسبوع الماضي قال الجيش الكيني إنه شن ضربات جوية على غابة بوني في لامو بعد سلسلة من الهجمات ألقى بالمسؤولية عنها على المتشددين الذين ينشطون في المنطقة.

وتسعى حركة الشباب إلى الإطاحة بالحكومة الصومالية المدعومة من الغرب وتأسيس دولة تتبع تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية. ويشن المتشددون هجمات متكررة في كينيا ويقولون إنها تهدف إلى إجبارها على سحب قواتها من الصومال. (إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below