August 14, 2017 / 6:39 PM / a year ago

عرض في مهرجان ادنبره يقدم رؤية ساخرة للانفصال عن الاتحاد الأوروبي

ادنبره 14 أغسطس آب (رويترز) - ربما تصاغ إعادة سرد تصويت بريطانيا على الانفصال عن الاتحاد الأوروبي وما له من عواقب سياسية هائلة إما في قالب درامي أو هزلي.

لكن جمهور مهرجان ادنبره استمتع بنسخة ساخرة من وحي الخيال لما قد يعنيه الانفصال بالنسبة لزعماء وقادة بريطانيا.

وفي النسخة التي كتبها المحامي المتخصص في المعاملات التجارية في الاتحاد الأوروبي كريس براينت (39 عاما) بعنوان (ملحمة الخروج) يظهر بوريس جونسون، أكبر مؤيد للانفصال، وقد تخلى عن جميع ملابسه ولم تعد تستره سوى ملابسه الداخلية وجواربه التي طبع عليها علم بريطانيا.

وفور إعلان التصويت لصالح الانفصال يغني بوريس، الذي فاجأ الكثيرين بموقفه المؤيد لمغادرة الاتحاد الأوروبي وأصبح حاليا وزيرا للخارجية، في رعب عن الكارثة التي ستحل بالاقتصاد نتيجة التصويت.

وصوتت بريطانيا لصالح الانفصال عن الاتحاد الأوروبي في يونيو حزيران 2016 لكن منذ ذلك الحين وقعت نتائج سياسية غير متوقعة من بينها إجراء انتخابات مبكرة خسرت فيها حكومة المحافظين أغلبيتها البرلمانية. ولا تزال آثار الانفصال غير واضحة من الناحية العملية.

ويظهر في العرض الفكاهي أيضا ديفيد كاميرون رئيس الوزراء السابق بعد تقديم استقالته وهو يشعر بالارتياح لأنه لم يعد مضطرا للتظاهر بأنه شخص عادي من المجتمع.

أما بالنسبة لجيرمي كوربين زعيم حزب العمال المعارض فإن أهم ما يترتب على التصويت على الانفصال هو عدم لحاقه بمهرجان جلاستونبيري الموسيقي.

وقال براينت لرويترز إنه يقصد من هذا العرض ”الهروب من الواقع الأليم الذي وصلنا إليه“.

ويستمر العرض طوال 30 يوما هي مدة المهرجان فيما يأمل براينت أن يقدم عرضه في لندن.

إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below