August 22, 2017 / 11:55 PM / a year ago

مقدمة 1-حصري-قرار ترامب بشأن أفغانستان قد يزيد القوة الجوية والتدريبات الأمريكية

(لإضافة تفاصيل)

على متن طائرة عسكرية أمريكية 22 أغسطس آب (رويترز) - قال الجنرال ديفيد جولدفين رئيس أركان القوات الجوية الأمريكية لرويترز اليوم الثلاثاء إن القوات الجوية ربما تكثف غاراتها في أفغانستان وتوسع تدريب القوات الجوية الأفغانية في أعقاب قرار الرئيس دونالد ترامب بالمضي قدما في الحرب الدائرة منذ 16 عاما.

ولكن جولدفين قال إنه مازال يدرس الأمر .

وعندما سئل جولدفين عما إذا كانت القوات الجوية ستخصص مزيدا من الأصول العسكرية لأفغانستان حيث تشارك الولايات المتحدة في أطول حرب في تاريخها لم يقل سوى إن ذلك ”ممكن“.

وقال في مقابلة مشتركة مع وزيرة القوات الجوية هيثر ويلسون ”إن من السابق لأوانه بشكل فعلي تحديد ما يعنيه ذلك فيما يتعلق بالزيادات والتخفيضات“.

ومع ذلك فقد اعترف بأن القوات الجوية تدرس ”بالتأكيد“ إمكانية زيادة القوة الجوية لدعم القوات البرية الأمريكية من بين أشياء أخرى في أعقاب وعد ترامب بتعزيز الحملة ضد مقاتلي طالبان الذين حققوا مكاسب في مواجهة القوات الحكومية الأفغانية المدعومة من الولايات المتحدة.

وقال جولدفين نفس الشيء بالنسبة لتوفير التدريب للطيارين الأفغان.

وأشارت ويلسون إلى أن الجيش الأفغاني حقق خطوات واسعة بفضل التدريب والمعدات الأمريكية ولكنه أضاف ”أعتقد بأمانة شديدة أن هناك طريقا طويلا يتعين قطعه“. وتولت ويلسون هذا المنصب قبل ثلاثة أشهر.

وفي كلمة ألقاها مساء الاثنين رد ترامب على ما يبدو على دعوة من قائد القوات الأمريكية على الأرض لإرسال آلاف من الجنود بالإضافة إلى نحو 8400 جندي موجودين حاليا في أفغانستان للخروج من مأزق مع مقاتلي طالبان.

وقال ترامب إن الولايات المتحدة لن تكشف النقاب عن أعداد القوات ولكن مسؤولا أمريكيا قال لرويترز إنهم قد يبدأون في التحرك سريعا. وقال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس يوم الثلاثاء إنه سيحدد مستويات القوات في أعقاب مراجعة يقوم بها القادة العسكريون.

وكان مسؤولون عسكريون أمريكيون قد أبدوا إحباطهم خلال أحاديث خاصة في فترة إدارة الرئيس السابق باراك أوباما من عجزهم عن ضرب أهداف كثيرة لطالبان من بينهما معسكرات تدريب إلا إذا ثبت أنها تشكل تهديدا مباشرا للقوات الأمريكية أو تأثيرا كبيرا على الدولة الأفغانية.

وقالت ويلسون إن ترامب يعطي مرونة أكبر على ما يبدو لمهاجمة المتمردين.

وأدلى جولدفين وويلسون بهذه التصريحات لرويترز أثناء عودتهما للولايات المتحدة بعد جولة استمرت تسعة أيام شملت زيارة لأفغانستان حيث عزز الجيش الأمريكي قوة نيرانه ضد تنظيم الدولة الإسلامية في الأشهر الأخيرة حتى مع مساعدته القوات الأفغانية على محاربة طالبان.

وبالنسبة للقوات الجوية الأمريكية بشكل خاص فإن حجم التعهد الأمريكي لأفغانستان يفوق بكثير عدد الطيارين الذين تم إرسالهم إلى هناك. وتدعم شبكة من المنشآت الأمريكية عبر الشرق الأوسط الحملة الأفغانية بما في ذلك قواعد في قطر ودولة الإمارات .

ومع ذلك فإن أي زيادة كبيرة في استهداف الولايات المتحدة لمقاتلي طالبان وتنظيم الدولة الإسلامية سيتطلب على الأرجح تخصيص قدر أكبر من الأصول العسكرية الأمريكية لبناء مخابرات وضرب أهداف المتمردين وتوفير الدعم للقوات الأمريكية في الميدان. (إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below