August 30, 2017 / 1:35 PM / in 6 months

انطلاق موسم الحج السنوي في يوم التروية

من محمود رضا مراد

مكة 30 أغسطس آب (رويترز) - بدأ مئات الآلاف من المسلمين اليوم الأربعاء أداء شعائر فريضة الحج مرتدين زي الإحرام بالتوجه إلى مخيمات منى خارج مدينة مكة المكرمة في يوم التروية.

وكان قرابة مليوني مسلم من كل دول العالم تقريبا وصلوا إلى السعودية لأداء مناسك الحج التي تستمر خمسة أيام.

وأدى بعض الحجاج الصلاة في المسجد الحرام قبل التوجه إلى منى ثم إلى جبل عرفات شرقي مكة.

وتوجه بعض الحجاج إلى منى سيرا على الأقدام وانتقل آخرون في حافلات فيما استخدمت شرطة المرور مكبرات الصوت لتوجيه الحشود وتحدث أفرادها بلغات عدة.

ووجد حاج مغربي يدعى رضا البلعقيلي صعوبة في إيجاد كلمات تصف ما يشعر به.

وقال وهو ينتظر حافلة تنقله إلى عرفات ”هذا توفيق من الله سبحانه. الإحساس لا يوصف. نلتقي مع ناس من كل البلاد وكل الأجناس.. نوع من الجمع (الوحدة)... وأتمنى يكون هناك إعادة شحن إيماني وروحاني للمسلمين. نرجو من الله لي وللمسلمين المغفرة وهذا هو الأساس“.

وقالت زوجته لطيفة العماري التي تؤدي الحج للمرة الثانية ”الحج ليس مشقة... هذه سعادة وفرحة تخليك تنسى كل شيء“.

وقال حاج يدعى باقي مصطفى وهو من ألبانيا ويبلغ من العمر 28 عاما ويقيم في سويسرا ”أتمنى وأسأل الله عز وجل أن يصلح أحوال المسلمين في كل مكان وفي سوريا وفي بورما (ميانمار) كما نسمع في هذه الأيام عن بورما وأسأل الله عز وجل أن يفرج همهم“.

وسيقف الحجاج صباح يوم غد الخميس على صعيد جبل عرفات الذي يقع على بعد نحو 15 كيلومترا شرقي مكة.

ويحل عيد الأضحى يوم الجمعة حيث سيبدأ الحجاج في رمي الجمرات على مدى ثلاثة أيام.

وشهدت مواسم حج سابقة حوادث تدافع وحرائق وأعمال شغب سقط فيها قتلى كثيرون وكابدت السلطات السعودية في بعض الأحيان للتعامل مع الموقف.

وقتل قرابة 800 حاج في حادث تدافع عام 2015 وفقا للأرقام الصادرة عن الرياض لكن إحصاءات أجرتها دول للجثث التي تسلمتها تشير إلى أن أكثر من ألفي شخص ربما لاقوا حتفهم بينهم أكثر من 400 إيراني.

وتقول السلطات السعودية إنها اتخذت كل الإجراءات الاحترازية الضرورية ونشرت ما يربو على مئة ألف من أفراد قوات الأمن و30 ألف عامل في مجال الصحة للحفاظ على سلامة الحجاج وتقديم الإسعافات الأولية.

وقال كريم دلغازي وهو مغربي يؤدي فريضة الحج للمرة الثانية “النفسية مزيانة (جيدة) الحمد لله. اليوم يوم التروية. اليوم يوم الاستعداد للقاء مع الله سبحانه وتعالى يوم عرفة. ويوم عرفة هو التقاء روح الحاج مع الله سبحانه وتعالى.

”واحنا مستعدين استعداد روحاني للقاء الله تعالى. هذا شيء عظيم... نتمنى من الله العفو والمغفرة وألا يتوفانا إلا وهو راض عنا“.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below