September 8, 2017 / 1:25 PM / 8 months ago

تلفزيون-لبنان ينظم جنازة عسكرية لجنوده قتلى تنظيم الدولة الإسلامية

القصة

نظم لبنان جنازة عسكرية في مقر وزارة الدفاع اليوم الجمعة (8 سبتمبر أيلول) لعشرة جنود عُثر على رفاتهم في منطقة على الحدود السورية بعد استردادها من تنظيم الدولة الإسلامية الأسبوع الماضي.

حضر مراسم الجنازة الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الوزراء سعد الحريري وعائلات الجنود العشرة القتلى.

وانتهى هجوم الجيش اللبناني على الجيب الذي كان التنظيم يسيطر عليه في شمال شرق لبنان بجلاء مقاتلي التنظيم وأفراد أسرهم إلى شرق سوريا بموجب اتفاق لوقف إطلاق النار مع جماعة حزب الله اللبنانية. ونص الاتفاق على أن يحدد المتشددون المكان الذي دفنوا فيه جثث الجنود العشرة الذين فُقدوا قبل نحو عامين.

وقال العماد جوزيف عون قائد الجيش اللبناني في مراسم الجنازة اليوم ”أيها الشهداء الأبطال، فرحتنا بالانتصار على الإرهاب تبقى حزينة. فقد كنا نأمل ونعمل على تحريركم من خط الإرهاب سالمين لتعودوا إلى جيشكم وعائلاتكم وتشاركونا هذا الإنجاز التاريخي، إلا أن يد الإرهاب الوحشي خافت من الإيمان الراسخ بوطنكم، فأخفتكم شهداء أجلاء تحت تراب الوطن“.

وأضاف ”أيها الحضور الكريم. على الرغم من هذا الانتصار لا تزال أمامنا تضحيات كبرى، لا تقل أهمية عن دحرنا للإرهاب العالمي. فالجيش سينتشر من الآن وصاعدا على امتداد الحدود الشرقية للدفاع عنها“.

ومن جانبه قال الرئيس اللبناني ميشال عون ”بل عهدي لكم أن دماء أولادكم أمانة لدينا حتى تحقيق الأهداف التي استشهدوا من أجلها وجلاء كل الحقائق“.

وذكرت مصادر أمنية ووسائل إعلام محلية يوم الأربعاء (6 سبتمبر أيلول) أن اختبارات الحمض النووي (دي.إن.ايه) أكدت أن الجثث العشر هي جثث الجنود العشرة المفقودين.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below