September 27, 2017 / 2:03 AM / 7 months ago

الاستفتاء على استقلال كردستان يضر بالجهود الأمريكية للحفاظ على عراق موحد

من جوناثان لانداي

واشنطن 27 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤولون أمريكيون سابقون وخبراء في مجال السياسة إن الاستفتاء الذي أجرته الأقلية الكردية في العراق على الاستقلال وجه ضربة للولايات المتحدة التي حاولت على مدار سنوات منع تفكك العراق وضحت في سبيل ذلك بمليارات الدولارات وبأرواح آلاف من قواتها.

وأضافوا أن مسعى دبلوماسيا فشل في إقناع الزعماء الأكراد، وهم من أوثق حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، بإلغاء الاستفتاء فيما يعتبر دليلا جديدا على ما يبدو على تراجع القوة الأمريكية.

ويعتبر الأكراد الاستفتاء خطوة تاريخية على مسار جهد تبذله أجيالهم المتعاقبة لإقامة دولة خاصة بهم في إقليم كردستان شبه المستقل الذي يحكمونه في إطار دولة العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 وأطاح بصدام حسين.

وقال جيمس جيفري، وهو سفير أمريكي سابق لدى العراق ويعمل حاليا باحثا في معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، ”هذه انتكاسة كبرى...إنها تحرمنا من القول بأن الولايات المتحدة وحدها هي من تستطيع إبقاء العراق موحدا“.

وقال المسؤولون السابقون وخبراء السياسة إن ذلك قد يجعل مع الصعب على الولايات المتحدة منع إيران ذات الأغلبية الشيعية من ملأ الفراغ الذي خلفته هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية بالفصائل الشيعية المسلحة وحلفاء آخرين لها في العراق وسوريا وأماكن أخرى.

وعلاوة على ذلك يهدد الاستفتاء، الذي يمنح الزعماء الأكراد تفويضا للتفاوض على استقلال إقليمهم البالغ عدد سكانه 8.3 مليون نسمة، بإشعال فتيل مزيد من الصراعات. وقد يعرقل ذلك الجهود التي تبذلها واشنطن لجلب الاستقرار إلى العراق والقضاء على فلول الدولة الإسلامية والجماعات المماثلة.

وقال مسؤول أمريكي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته ”نرى خطرا كبيرا“.

والخطر الأكبر هو صراع على مدينة كركوك الغنية بالنفط وغيرها من المناطق المتعددة الأعراق التي يسيطر عليها الأكراد يضع القوات العراقية والفصائل الشيعية المدعومة من إيران في مواجهة قوات البشمركة التابعة لحكومة إقليم كردستان والتي دربتها الولايات المتحدة.

وقد يبدد صراع دام من هذا القبيل آمال إدارة ترامب في دعم المفاوضات بين بغداد وحكومة كردستان وتفادي إعلان الإقليم الاستقلال.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت يوم الثلاثاء ”نقول انتبهوا تماما لما تفعلون... هذا النوع من الانقسام الحالي يمكن أن يلحق الضرر بالعراق“.

كما أن نشوب صراع قد يوقف العمليات التي تساندها الولايات المتحدة لإعادة السنة إلى ديارهم في المناطق التي نزحوا منها جراء معارك استعادت القوات العراقية خلالها تقريبا كل المناطق التي أعلنت عليها الدولة الإسلامية ”الخلافة“ في 2014.

وقال مسؤول أمريكي ثان طلب أيضا عدم نشر اسمه ”لا نزال نأمل في جمع الأطراف على طاولة المحادثات خلال هذه المرحلة بدلا من القيام بشيء ينطوي على تغيير جذري للأمور“.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - أشرف راضي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below