October 1, 2017 / 10:39 AM / 8 months ago

مقدمة 3-اندلاع أعمال عنف وإصابة المئات أثناء تصويت سكان قطالونيا للانفصال عن إسبانيا

من سام إدواردز

برشلونة أول أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - استخدمت الشرطة الاسبانية الهراوات والرصاص المطاطي لإجهاض استفتاء على استقلال إقليم قطالونيا اليوم الأحد في استعراض للقوة تسبب في إصابة مئات الأشخاص وفقا لبيانات مسؤولين من الإقليم.

ووضع الاستفتاء حكومة مدريد أمام تحد ضخم لتهدئة التوتر في المنطقة الواقعة بشمال شرق البلاد.

وقال رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي الذي أعلن أن الاستفتاء غير قانوني إنه سيدعو لمحادثات بين كل الأحزاب ”للتفكير في المستقبل“ مؤكدا أن الحوار بشأن قطالونيا سيكون ”في إطار القانون“.

وقال راخوي ”لن نسمح بإهدار 40 عاما من الوئام من خلال ابتزاز البلد بأكملها. آمل أن يتخلوا عن هذا المسار الذي لا يؤدي إلى شيء كما شاهدنا اليوم“.

كانت أعمال العنف قد اندلعت في شوارع قطالونيا، المركز الصناعي والسياحي الذي يمثل خمس اقتصاد اسبانيا، مع اقتحام الشرطة لمراكز الاقتراع بالهراوات وطرد الناخبين. ولاقى الإجراء انتقادات من الداخل والخارج.

وقال مسؤولون من قطالونيا إن أكثر من 760 شخصا أصيبوا في أعمال الشغب مع الشرطة وقالت وزارة الداخلية الإسبانية إن 12 شرطيا أصيبوا أيضا.

ودفع الاستفتاء بإسبانيا إلى أعمق أزمة دستورية منذ عقود وعمق خلافا يمتد لقرون بين مدريد وبرشلونة عاصمة قطالونيا.

ورغم تصرفات الشرطة الوطنية ظلت بعض مراكز الاقتراع مفتوحة خاصة في مناطق تحت إِشراف شرطة قطالونيا التي التزمت بأساليب أكثر اعتدالا. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below