October 10, 2017 / 11:56 AM / a year ago

مقدمة 3-إردوغان يحمل السفير الأمريكي مسؤولية الأزمة الدبلوماسية

(لإضافة تعليق الخارجية الأمريكية)

أنقرة 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - حمل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم الثلاثاء سفير الولايات المتحدة لدى بلاده المسؤولية عن نشوب أزمة دبلوماسية بين البلدين وقال إن أنقرة لم تعد تعتبره ممثلا للحكومة الأمريكية.

وفي هجوم حاد وشخصي على جون باس السفير الأمريكي الذي انتهت فترة انتدابه بتركيا قال إردوغان إن باس تصرف بشكل منفرد بتعليقه خدمات منح التأشيرات في تركيا بعد اعتقال أحد موظفي القنصلية الأمريكية وقال إن ”عملاء“ تسللوا إلى البعثات الأمريكية.

ودافعت وزارة الخارجية الأمريكية عن باس قائلة إنه يحظى ”بالدعم الكامل“ من الحكومة الأمريكية وإن أفعاله نسقت مع الوزارة والبيت الأبيض ومجلس الأمن القومي.

وقالت هيذر ناورت المتحدثة باسم الوزارة في مؤتمر صحفي ”ليس من شيمة سفرائنا أن يتصرفوا بشكل أحادي... ننسق ونتعاون عن كثب مع سفرائنا“ مضيفة أن باس أدى ”عملا رائعا في تركيا“.

وزاد الخلاف من تدهور العلاقات الهشة بالفعل بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي بعد شهور من التوتر المتصل بالنزاع في سوريا ومحاولة الانقلاب العام الماضي في تركيا ودعاوى قضائية تنظرها محاكم أمريكية ضد مسؤولين أتراك.

وقالت السفارة الأمريكية يوم الأحد إنها علقت خدمات منح تأشيرات السفر لحين تقييم التزام تركيا بسلامة بعثاتها وموظفيها وهي رسالة أكدها مقطع مصور أعلنه باس في وقت متأخر مساء أمس الاثنين.

وقال إردوغان ”من الغريب أن يتخذ سفير لدى أنقرة قرارات ويقول إنه يفعل ذلك باسم حكومته“.

وأضاف ”لو أن سفيرنا فعل ذلك لن نبقيه هناك ولو لدقيقة“.

وقالت السفارة إنه لا صحة للمزاعم بأن الموظف المعتقل له صلة برجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن الذي تتهمه أنقرة بالتخطيط للانقلاب الفاشل ضد إردوغان العام الماضي.

لكن إردوغان قال إن الاعتقال وطلب الشرطة استجواب موظف آخر بالقنصلية يظهر أن ”هناك شيئا ما يدبر في القنصلية الأمريكية في اسطنبول...كيف تسلل هؤلاء العملاء إلى القنصلية الأمريكية؟“

وسيغادر باس تركيا خلال أيام لتولي منصب في أفغانستان وطلب القيام بزيارة وداع للمقار الحكومية.

وأضاف إردوغان خلال مؤتمر صحفي بثه التلفزيون أثناء زيارة لبلجراد ”لكن وزراءنا ورئيس برلماننا وأنا شخصيا لم نقبل ولن نقبل طلبه لأننا لا نعتبره ممثلا للولايات المتحدة“.

* ”تركيا ليست دولة قبلية“

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إن تعليق الولايات المتحدة خدمات إصدار تأشيرات في تركيا يعاقب المواطنين الأتراك والأمريكيين على حد سواء متهما واشنطن باتخاذ قرار انفعالي وغير ملائم ضد دولة حليفة.

وقال يلدريم إن الخلاف يجب أن يحل بأسرع وقت ممكن. وأضاف ”أنتم تجعلون مواطنيكم ومواطنينا يدفعون الثمن. ندعو الولايات المتحدة إلى أن تكون أكثر عقلانية. يجب بالطبع حل هذه القضية بأسرع وقت ممكن“ ووصف التصرف الأمريكي بأنه ”لا يليق“ بحليف.

وخلال كلمة ألقاها في أنقرة أمام أعضاء البرلمان من حزبه العدالة والتنمية الحاكم دافع يلدريم أيضا عن قرار تركيا الرد بتعليق إصدار تأشيرات من جانبها بعد إعلان السفارة الأمريكية.

وقال ”تركيا ليست دولة قبلية وسنرد على ما يتم اتخاذه بالمثل“.

وتدهورت العلاقات بين البلدين بسبب خلافات تتعلق بدعم الولايات المتحدة لمقاتلين أكراد في سوريا وعدم الاستجابة حتى الآن لمطالب تركيا بترحيل فتح الله كولن. (إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below