October 12, 2017 / 1:16 PM / 10 months ago

تلفزيون-الإسبان يستغلون العطلة الوطنية لإظهار الوحدة في ظل أزمة قطالونيا

القصة

تدفق الإسبان على شوارع العاصمة مدريد اليوم الخميس (12 أكتوبر تشرين الأول) وعلقوا الأعلام الوطنية في شرفاتهم في شتى أنحاء العاصمة فيما استغل نقابيون موكبا عسكريا بمناسبة العيد الوطني لإظهار الوحدة في ظل تحركات إقليم قطالونيا لإعلان الاستقلال.

وبسبب رغبة إقليم قطالونيا الغني في الانفصال سقطت إسبانيا في براثن أسوأ أزمة سياسية منذ محاولة انقلاب في عام 1981. وهددت حكومة مدريد بإقالة حكومة الإقليم إذا مضت قدما في خطواتها.

وشهدت المدينة اليوم موكبا عسكريا لإحياء ذكرى وصول المستكشف كريستوفر كولومبوس إلى الأمريكتين بدعم من العرش الإسباني.

ولا تزال التوترات قائمة بين الحكومة المركزية وحكومة قطالونيا بعد أن وقع زعيم الإقليم على إعلان رمزي للاستقلال يوم الثلاثاء في أعقاب نتائج الاستفتاء الذي أُجري يوم الأول من أكتوبر تشرين الأول وقالت مدريد إنه غير مشروع.

ولم يصل زعيم الإقليم كارلس بودجمون إلى حد طرح الاستقلال في تصويت بالبرلمان الإقليمي الأمر الذي خّيّب آمال الكثير من أنصاره.

وأمهل رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي بودجمون ثمانية أيام للتخلي عن مساعي الاستقلال وإلا سيتم تعليق الحكم الذاتي للإقليم.

وإذا لم يرد بودجمون خلال هذه المهلة أو يؤكد رغبته في التراجع فسكون بوسع راخوي تفعيل المادة 155 من دستور عام 1978 التي تتيح له إقالة الحكومة الإقليمية.

ويتوقع محللون سياسيون أن يكون تحرك راخوي المقبل هو الدعوة لانتخابات إقليمية مبكرة للخروج من الأزمة.

تلفزيون رويترز (إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below