October 22, 2017 / 7:08 PM / 6 months ago

مسؤول: 11 قتيلا في اشتباكات بإقليم أوروميا في إثيوبيا

أديس أبابا 22 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤول إقليمي إثيوبي اليوم الأحد إن اشتباكات عرقية أسفرت عن مقتل 11 شخصا هذا الأسبوع بإقليم أوروميا وذلك في أحدث اضطرابات يشهدها الإقليم الذي عانى من العنف في 2015 و2016.

وخلص تحقيق أمر البرلمان به إلى أن قرابة 700 شخص لقوا حتفهم العام الماضي خلال إحدى فترات العنف في الإقليم وهو الأكبر من حيث المساحة في البلاد وفي غيره.

وأجبرت الاضطرابات الحكومة على فرض حالة الطوارئ لمدة تسعة أشهر لكنها رفعتها في أغسطس آب. ووقعت احتجاجات متفرقة منذ ذلك الحين.

وقال المتحدث باسم إدارة أوروميا اليوم الأحد إن أعمال العنف اندلعت هذا الأسبوع في منطقتين بغرب الإقليم بعدما أدت احتجاجات إلى اشتباكات عرقية بين الأورومو والأمهريين.

وأضاف المتحدث أديسو أريجا كيتسا في بيان ”قتل ثمانية من الأورومو وثلاثة من الأمهريين“.

ووقعت الاضطرابات السابقة نتيجة لخطة تنمية للعاصمة أديس أبابا قال المعارضون إنها تصل إلى حد الاستيلاء على الأراضي. وخرجت مظاهرات أوسع نطاقا ضد الحكومة بسبب السياسة وانتهاكات لحقوق الإنسان.

وتضمن العنف هجمات على شركات الكثير منها أجنبية بما في ذلك مزارع زهور للتصدير.

من ناحية أخرى تسببت اشتباكات على الحدود بين أوروميا ومناطق صومالية الشهر الماضي في نزوح مئات الآلاف.

وتعاني المنطقة أعمال عنف متفرقة منذ عقود. ولم ينجح استفتاء أجري عام 2004 لتحديد وضع المستوطنات المتنازع عليها في تهدئة التوتر.

وأججت هذه الاشتباكات المخاوف بشأن الأمن في إثيوبيا صاحبة أكبر اقتصاد في المنطقة وحليفة الولايات المتحدة. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below