October 23, 2017 / 12:04 PM / 4 months ago

مقدمة 1-رغم اعتذار واشنطن.. إندونيسيا تتساءل عن سبب منع قائد جيشها من السفر لأمريكا

(لإضافة تفاصيل)

جاكرتا 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت إندونيسيا اليوم الاثنين إنها قدمت طلبات ”عاجلة“ للاستفسار عن سبب منع سفر قائد جيشها إلى الولايات المتحدة فيما تصاعد الغضب في البلد الآسيوي بسبب هذه الواقعة الدبلوماسية.

ومنع قائد القوات المسلحة الإندونيسية الجنرال جاتوت نورمانتيو من ركوب طائرة لشركة طيران الإمارات في طريقها للولايات المتحدة يوم السبت على الرغم من أنه كان يحمل تأشيرة سفر وتلقى دعوة رسمية لحضور مؤتمر من نظيره الجنرال جوزيف دانفورد رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية.

وقالت وزيرة الخارجية الإندونيسية ريتنو مرسودي إنها قبلت اعتذارا رسميا من نائب السفير الأمريكي في جاكرتا لكنها ما زالت في انتظار تفسير مفصل.

وأضافت للصحفيين بعد الاجتماع مع المبعوث الأمريكي “أوضحنا أننا ما زلنا في انتظار إيضاح وتفسير سبب حدوث هذا.

”هناك حاجة ملحة وأوضحنا لهم هذا“. وأشارت مرسودي إلى أن المسؤولين الأمريكيين ”يحاولون التنسيق مع السلطات المعنية في الولايات المتحدة لمعرفة ماذا حدث بالفعل“.

واعتذر وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس عن الواقعة لنظيره الإندونيسي رياميزارد رياسودو على هامش اجتماع رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في الفلبين والتقطت صور لمصافحة بين الوزيرين.

وقال الكابتن جيف ديفيس وهو متحدث باسم ماتيس لرويترز ”يسعني تأكيد أنه انفرد بالوزير الإندونيسي وعبر عن أسفه واعتذر عن الإزعاج“.

وأصدرت السفارة الأمريكية في جاكرتا بيانا قالت فيه ”تم حل هذه القضية. ليست هناك قيود على سفر الجنرال جاتوت ونتطلع للترحيب (به) في الولايات المتحدة“.

ولم يتضح إن كان نورمانتيو سيحضر المؤتمر المقرر اليوم الاثنين وغدا الثلاثاء.

وتصاعد الجدل في إندونيسيا بشأن ما يعتبره محللون طموحات سياسية لنورمانتيو الذي يروج لفكرة أن إندونيسيا محاصرة من ”حروب بالوكالة“ تضم دولا أجنبية بل ربما يهددها خطر شيوعي جديد.

وقال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو هذا الشهر إن القوات المسلحة يجب أن تبقى بعيدا عن السياسة وأن يكون ولاؤها الوحيد للدولة والحكومة.

ومن المقرر أن يتقاعد نورمانتيو في مارس آذار ويتوقع الكثيرون أن يخوض الانتخابات لتولي منصب نائب الرئيس أو ربما ينافس على الرئاسة في 2019.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below