November 2, 2017 / 9:26 PM / a year ago

رئيس توتال يرى مخاطر تحيط بمسعى الإصلاح في السعودية

لندن 2 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال رئيس شركة توتال الفرنسية، أحد أكبر المستثمرين النفطيين في الشرق الأوسط، إن مسعى الإصلاح في السعودية قد يواجه مقاومة من الداخل وإنه لا يوجد ما يضمن النجاح لهذا المسعى الذي يقوده ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

ومتحدثا في ندوة في لندن اليوم الخميس قال باتريك بويان الرئيس التنفيذي لتوتال ”لا يمكنك أن تتحول إلى نظام علماني فاجأة“.

وأضاف بويان أنه في حين أن معظم الشبان السعوديين، الذين يشكلون حوالي 70 بالمئة من إجمالي السكان، يؤيدون الإصلاحات إلا أن الجيل الأكبر سنا ربما يحجم عن قبول مثل هذه التغييرات.

وسئل بويان عما إذا كان الأمير محمد إصلاحي على غرار ميخائيل جورباتشوف فأجاب قائلا ”هل تتذكرون ما حدث لجورباتشوف؟“ في إشارة إلى آخر رئيس سوفيتي الذي سرعان ما جرى تجريده من السلطة في عام 1991 في انقلاب قاده المحافظون بالحزب الشيوعي قبل أن يجد نفسه بلا وظيفة عندما انهار الاتحاد السوفيتي في وقت لاحق من العام نفسه.

وقال بويان ”كما تتذكرون فإن الفوضى جاءت قبل أن تحدث عملية الاستقرار“.

وتوتال هي أحد أكبر وأكثر المستثمرين نشاطا في الشرق الأوسط. ولها موقع رئيسي لتكرير النفط في السعودية وامتيازات كبيرة في دولة الإمارات العربية وقطر. ووقعت هذا العام اتفاقا لتطوير قطاع في حقل جنوب بارس في إيران وهو أكبر حقل للغاز في العالم.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below