November 13, 2017 / 3:50 PM / in 3 months

تلفزيون-محطة كهرباء بالطاقة الشمسية تجعل مخيم الزعتري بالأردن صديقا للبيئة

الموضوع 1037

المدة 2.44 دقيقة

المفرق في الأردن

تصوير 13 نوفمبر تشرين الثاني 2017

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية ولغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

يمد مشروع محطة توليد الطاقة الشمسية، الذي افتُتح في مخيم الزعتري للاجئين في الأردن نحو 80 ألف لاجئ سوري يقيمون في المخيم بالكهرباء، كما يجعل المخيم صديقا للبيئة.

وستوفر المحطة التي تعمل بالطاقة الشمسية، وتعد الأكبر من نوعها التي تُقام في مخيم للاجئين بالعالم، طاقة متجددة للاجئين الذين عاشوا أكثر من ست سنوات في المخيم دون كهرباء يمكن التعويل عليها.

وقال ستيفانو سيفيري ممثل مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين في الأردن لتلفزيون رويترز ”سيتسنى لها توفير الكهرباء للاجئين في المخيم نحو 14 ساعة يوميا، بدلا من نحو ثماني ساعات بتكلفة عالية جدا. وذلك سوف يتيح بالفعل للأطفال متابعة استذكار دروسهم، وأيضا كما تعرفون سيصبح الأمان أيسر للنساء والفتيات فيما يتعلق بقضاء احتياجاتهم بالمخيم“.

والمشروع ممول من الحكومة الألمانية وتبلغ طاقة المحطة 12.9 ميجاوات تُضئ شوارع المخيم وتوفر بيئة أكثر أمانا للأطفال والبالغين لاسيما خلال الليل.

وقال لاجئ سوري من دمشق يدعى أنور حسين إن عدم توفر مصدر للكهرباء يمكن الاعتماد عليه تسبب في طائفة من التحديات لقاطني المخيم حيث أصبحت أنشطة يومية مثل غسل الملابس أو تبريد الطعام لحفظه أو الاستذكار مهمة صعبة في ظل عدم وجود كهرباء.

وأضاف ”الكهرباء هي شغلة أساسية لنا، يعني الكهرباء بحاجتها الزلمة (الرجل) والولد والمرة (المرأة) كل واحد شغله بالنهار. أما بالليل ما بنستفاد منها شي. لو الكهرباء بالنهار، يعني الواحد بيضب أولاده، ما بيطلعوا بها الجو يلعبوا بالغبرة والتراب والوسخ. ثانياً عندك المرة (المرأة)، بدها تغسل أغراضها، ما فيها تغسل بالنهار لأنه ما في كهرباء، عم تضطر تغسل بالليل، وبالليل بيصير فيه برد كثير ومطر، يعني أيام كمان بتقول ما بدي أغسل“.

وأوضح بيان لمفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين أن محطة الطاقة الشمسية سوف توفر على الفور ما يصل إلى 5.5 مليون دولار سنويا سيتم إعادة استثمارها في دعم اللاجئين. كما ستقلص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 13 ألف طن سنويا.

وفي مايو أيار 2017 أصبح مخيم الأزرق للاجئين في الأردن أول مخيم للاجئين في العالم يتم امداداه بالطاقة المتجددة في مشروع تكلف عشرة ملايين دولار قدمتها مؤسسة ايكيا التي تتبرع بيورو واحد لمفوضية اللاجئين عن كل مصباح كهربائي يباع في سلسلة متاجر سلسلة الأثاث.

ويؤوي مخيم الأزرق، الذي يقع في شمال الأردن، زهاء 36 ألف لاجئ سوري. ومن المتوقع أن يوفر انتقاله للطاقة الشمسية 1.5 مليون دولار سنويا لمفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية

إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير مروة سلام

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below