November 18, 2017 / 4:03 PM / 6 months ago

تلفزيون-حشود من المحتجين في زيمبابوي تتجه إلى مقر إقامة موجابي

القصة

عرض التلفزيون في زيمبابوي لقطات لحشود من المحتجين وهم يسيرون نحو مقر إقامة الرئيس روبرت موجابي بالعاصمة هاراري اليوم السبت (18 نوفمبر تشرين الثاني)وذلك مع تأهب البلد الأفريقي لإعلان الإطاحة بالزعيم الذي يتولى السلطة منذ 37 عاما.

وتدفق مئات الآلاف على شوارع العاصمة وهم يلوحون بالأعلام ويرقصون وعانقوا الجنود وغنوا ابتهاجا بسقوط موجابي المتوقع.

وفي مشاهد أشبه بسقوط دكتاتور رومانيا نيكولاي تشاوشيسكو عام 1989، جرى رجال ونساء وأطفال بجانب المدرعات والقوات التي تدخلت الأسبوع الماضي للإطاحة بموجابي، الحاكم الوحيد الذي عرفته زيمبابوي منذ استقلالها عام 1980.

ودعا الأمين العام لقدامى المحاربين فيكتور ماتيماداندا المشاركين في مظاهرة مناهضة لموجابي للتوجه إلى مقر إقامة الرئيس وتحرك مئات المحتجين من المكان إلى هناك.

وقال لحشد في منطقة هايفيلد في هاراري ”فلنذهب الآن ونوصل رسالة للجد موجابي وزوجته التي كانت عاملة آلة كاتبة أن عليهما الرحيل“.

وموجابي (93 عاما) قيد الإقامة الجبرية في مجمعه الفاخر في هاراري المعروف باسم (البيت الأزرق) والذي شهد منه تبدد ما كان يحظى به من دعم حزب الاتحاد الوطني الإفريقي الزيمبابوي/الجبهة الوطنية الحاكم والأجهزة الأمنية والمواطنين في أعقاب استيلاء الجيش على السلطة يوم الأربعاء (15 نوفمبر تشرين الثاني).

تلفزيون رويترز (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below