November 24, 2017 / 5:14 PM / a year ago

الحزب الديمقراطي الاشتراكي يبحث دعم المستشارة الألمانية إذا وافق أعضاؤه

برلين 24 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - وافق الحزب الديمقراطي الاشتراكي اليوم الجمعة بعد ضغوط مكثفة على عقد محادثات مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بشأن تجديد التحالف الحاكم بينهما لكنه تعهد بأن يكون لأعضاء الحزب القول الفصل بشأن مصير أي اتفاق.

ويمكن لتغيير الحزب المنتمي ليسار الوسط لموقفه، بعد أن قال إنه سيبقى في المعارضة عقب حصوله على أسوأ نتائج في 70 عاما في الانتخابات التي جرت في سبتمبر أيلول، أن يساعد في تجنب إعادة الانتخابات التي ستعطل سير العمل في الدولة التي تعتبر محرك العملية الاقتصادية والسياسية في أوروبا.

وقال زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي مارتن شولتز في مؤتمر صحفي إن قيادة الحزب توصلت لهذا القرار بناء على إحساس بالمسؤولية تجاه ألمانيا وأوروبا بعد أن انهارت مساعي ميركل لتشكيل حكومة مكونة من ائتلاف مع حزبين أصغر يوم الأحد.

وقال شولتز ”ليس هناك أمر محسوم بشأن الاتجاه الذي نتحرك فيه... إذا نتج عن المناقشات قرار بالمشاركة بأي شكل ممكن في تشكيل حكومة سنطرحه على أعضاء الحزب للتصويت“.

وقد يتخذ الدعم للحكومة الجديدة عدة أشكال إذ يشمل تشكيل ائتلاف أو إبرام اتفاق رسمي بعدم معارضة تشكيل حكومة أقلية بقيادة ميركل أو اتفاق غير رسمي بقبولها.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below