November 27, 2017 / 4:49 AM / 10 months ago

مقدمة 2-إندونيسيا ترفع حالة التأهب بسبب بركان بالي وآلاف لم يتم إجلاؤهم بعد

من نياماس لولا

دينباسار (إندونيسيا)27 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - رفعت إندونيسيا اليوم الاثنين حالة التأهب بسبب بركان جبل أجونج في جزيرة بالي إلى أعلى مستوياتها وهو المستوى الرابع وحثت السكان على إخلاء المناطق الواقعة حول الجبل على الفور محذرة من خطر ”وشيك“ لثوران أكبر للبركان.

وتقرر إغلاق مطار بالي 24 ساعة بدءا من صباح اليوم الاثنين بسبب الثوران وانبعاث رماد بركاني من فوهة جبل أجونج، مما أدى لتعطيل 445 رحلة ونحو 59 ألف مسافر. ويقول مسؤولون محليون إن من المحتمل تمديد إغلاق المطار.

وأظهرت لقطات فيديو نشرتها وكالة الحد من آثار الكوارث بإندونيسيا تدفق حمم باردة أو ما يسمى (لاهار) على بعض جوانب الجبل. وتحمل اللاهار طينا وصخورا كبيرة يمكنها تدمير المنازل والجسور والطرق في مسارها.

وقالت الوكالة في بيان ”يصاحب أحيانا أعمدة الدخان المتصاعدة بشكل مستمر ثوران مدو كما يمكن سماع صوت انفجارات ضعيفة على بعد 12 كيلومترا من القمة“.

وأضافت الوكالة في البيان ”احتمال حدوث ثوران أكبر يعد وشيكا“، مشيرة إلى رؤية توهج الحمم عند قمة أجونج أثناء الليل.

وحثت كل القاطنين في دائرة نصف قطرها ما بين ثمانية وعشرة كيلومترات حول البركان الرحيل فورا.

وقال سوتوبو المتحدث باسم الوكالة إنه لم تحدث أي خسائر بشرية حتى الآن وغادر 40 ألف شخص المنطقة ولكن ما زالت هناك حاجة لإجلاء عشرات الآلاف. وحذر من أن السلطات ستستخدم القوة لإجلائهم إذا اقتضى الأمر.

وعندما ثار بركان أجونج آخر مرة في 1963 قتل أكثر من ألف شخص وسحق عدة قرى.

وتشتهر بالي برياضة ركوب الأمواج وبشواطئها ومعابدها وقد اجتذبت نحو خمسة ملايين زائر العام الماضي ولكن النشاط تراجع في المناطق الواقعة حول البركان منذ سبتمبر أيلول عندما بدأت هزات أجونج البركانية في التزايد.

* مسافرون عالقون

قال المركز الاستشاري للرماد البركاني ومقره داروين باستراليا إنه تأكد وجود رماد على أرض مطار دينباسار وأيضا على ارتفاع لتحليق الطائرات عند 30 ألف قدم في محيط البركان.

وجرى تجهيز عشرة مطارات بديلة لتستخدمها الرحلات القادمة بينها مطارات في أقاليم مجاورة.

وأظهرت لقطات تلفزيونية مئات ممن جاءوا في عطلات وقد اضطروا للبقاء والنوم في مطار بالي.

إعداد دعاء محمد خليفة للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below