December 2, 2017 / 8:38 PM / 9 months ago

مقدمة 1-ثنائية لينجارد تمنح يونايتد الفوز في استاد الامارات

* ارسنال يخسر 3-1 على ملعبه أمام مانشستر يونايتد

* ارسنال كان يسعى لفوزه 13 على التوالي في الدوري بملعبه

* انطونيو فالنسيا وجيسي لينجارد يسجلان هدفين في أول 11 دقيقة

* الكسندر لاكازيت يقلص الفارق بعد الاستراحة

* لينجارد يجعل النتيجة 3-1 بعد تمريرة من بول بوجبا

* بوجبا يحصل على بطاقة حمراء بسبب مخالفة متهورة

* يونايتد يستضيف مانشستر سيتي الأسبوع القادم وارسنال يحل ضيفا على ساوثامبتون (لإضافة تفاصيل)

2 ديسمبر كانون الأول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - انتهت سلسلة انتصارات ارسنال في 12 مباراة متتالية على أرضه في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بعد أن سجل جيسي لينجارد هدفين في فوز مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني 3-1 اليوم السبت.

وعاقب القائد أنطونيو فالنسيا ولينجارد دفاع ارسنال السيء ووضعا الضيوف في المقدمة في أول 11 دقيقة باستاد الإمارات وسجل لينجارد هدفه الثاني في الدقيقة 63 بعد أن قلص الكسندر لاكازيت الفارق في بداية الشوط الثاني لينعش آمال أصحاب الأرض.

وكان الحارس ديفيد دي خيا مصدر الهام يونايتد الذي اضطر للعب بعشرة لاعبين في اخر ربع ساعة عقب طرد بول بوجبا ببطاقة حمراء مباشرة بسبب مخالفة متهورة ضد هيكتور بليرين الظهير الأيمن لارسنال.

وسيغيب بوجبا مصدر قوة يونايتد في وسط الملعب عن القمة المحلية ضد الجار المتصدر مانشستر سيتي الأسبوع المقبل.

وقلص يونايتد، الذي حقق انتصاره الأول خارج ملعبه على أحد الأندية الستة الكبيرة منذ تولي جوزيه مورينيو المسؤولية الموسم الماضي، الفارق مع سيتي إلى خمس نقاط رغم أن فريق بيب جوارديولا سيستضيف وست هام يونايتد المتعثر غدا الأحد.

وتعرض مورينيو لانتقادات بسبب خططه السلبية عند مواجهة منافسين كبار خارج أرضه وسجل فريقه هدفا واحدا في سبع مباريات ضد الفرق الستة الكبيرة منذ وصوله إلى يونايتد.

لكنه سيتجنب الانتقادات هذه المرة بعدما انطلق يونايتد، الذي لم يغير تشكيلته الفائزة 4-2 على واتفورد يوم الثلاثاء الماضي، بقوة وداهم ارسنال في بداية نارية.

وتقدم يونايتد بعد أربع دقائق عندما مرر لوران كوسيلني كرة سيئة لتصل إلى فالنسيا الذي تبادلها مع بوجبا قبل أن يطلق تسديدة منخفضة من بين قدمي الحارس بيتر تشك.

ولم يتعلم ارسنال من الدرس واستقبل هدفا آخر بعد سبع دقائق أخرى عندما انتزع لينجارد الكرة من شكودران مصطفي وتعاون روميلو لوكاكو وأنطوني مارسيال في إيصال الكرة إلى لينجارد ليهز شباك تشك.

وغادر مصطفي الملعب فورا بعد الهدف بسبب الإصابة.

واستجمع ارسنال قواه أخيرا لكن يونايتد حافظ على تقدمه طيلة الشوط الأول المثير.

وبالغ لاكازيت في التحضير قبل تسديد كرة أبعدها دي خيا وارتطمت بالعارضة وتابعها جرانيت تشاكا بتسديدة خارج الملعب.

وتصدى دي خيا بشكل رائع لتسديدات من بليرين وسياد كولاشيناتس قبل انتهاء الشوط الأول وتعامل بشكل جيد مع خطأ لوكاكو وهو يحاول ابعاد الكرة عند عودته للدفاع في ركلة ركنية.

وبدأ ارسنال الشوط الثاني بشكل مثالي عندما قلص لاكازيت الفارق بعد تمريرة من آرون رامسي.

ومن هجمة مرتدة انفرد لينجارد بالحارس تشك الذي تصدى لمحاولته لكن الكرة ظلت تتقدم حتى اصطدمت بالقائم وتابعها مارسيال لكن الدفاع أنقذها.

وتفوق دي خيا على نفسه وتصدى ببراعة لتسديدة منخفضة من لاكازيت ثم لمتابعة اليكسيس سانشيز.

وكانت سرعة يونايتد وقوته مصدر خطورة دائما وشن هجمة مرتدة في الدقيقة 63 بدأها لوكاكو قبل أن يمرر إلى بوجبا. وتفوق اللاعب الفرنسي على محاولات كوسيلني لإيقافه ثم مرر الكرة أمام المرمى إلى لينجارد ليسجل بسهولة.

وتعرض بوجبا للطرد بعد ذلك وسيفتقده يونايتد بشدة أمام سيتي باستاد أولد ترافورد الأسبوع المقبل.

إعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below