December 16, 2017 / 11:00 PM / in 2 months

مقدمة شاملة 1-توريس يصعد بأتليتيكو للمركز الثاني بعد هزيمة بلنسية

* البديل توريس يسجل هدف فوز أتليتيكو

* بلنسية يتلقى هزيمته الثانية على التوالي خارج ملعبه

* أتليتيكو يتجاوز بلنسية إلى المركز الثاني في الترتيب

* برشلونة المتصدر يواجه ديبورتيفو يوم الأحد

مدريد 16 ديسمبر كانون الأول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أحرز البديل فرناندو توريس هدفا ليقود أتليتيكو مدريد للفوز 1-صفر على ألافيس اليوم السبت ليتقدم فريق المدرب دييجو سيميوني إلى المركز الثاني في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم متفوقا على بلنسية الذي خسر 2-1 أمام إيبار.

وشارك توريس، المحبوب لدى الجماهير، في الشوط الثاني ليمنح أتليتيكو قوة هجومية إضافية ولم تمر سوى لحظات على وجود المهاجم الاسباني المخضرم على أرض الملعب عندما حول تمريرة عرضية منخفضة من شيمه فرساليكو داخل الشباك في الدقيقة 74.

وهذا الهدف الأول للاعب البالغ عمره 33 عاما في الدوري هذا الموسم ومنح أتليتيكو فوزه الرابع على التوالي في الدوري ليبتعد بثلاث نقاط خلف برشلونة المتصدر.

وتلقى أتليتيكو، الذي لم يخسر أي مباراة هذا الموسم مثل برشلونة المتصدر، دفعة بعودة مشاركة المهاجم أنطوان جريزمان لكن الفريق عانى كثيرا حتى شارك توريس أمام ألافيس المتعثر.

وبقي ألافيس في المركز 18 في الدوري لكن مستواه تطور بالتعاقد مع المدرب أبيلاردو فرنانديز الذي قاد الفريق إلى تحقيق فوزين في مباراتين قبل أن يذهب إلى العاصمة الإسبانية.

وقال دييجو سيميوني مدرب أتليتيكو للصحفيين ”لم نصنع الكثير من الفرص لكننا رغم ذلك سيطرنا على المباراة وأنا سعيد بأداء اللاعبين البدلاء لأننا وصلنا إلى موقعنا الحالي بسبب مجهود المجموعة كلها“.

وأضاف ”تاريخ أتليتيكو ممتلئ بالمباريات المتقاربة مثل هذه لكن في السنوات الأخيرة أصبحنا نصل إلى النهاية السعيدة بشكل أكبر من النهاية الحزينة“.

وتعثر بلنسية في سباق المنافسة عندما خسر 2-1 أمام إيبار، الذي تقدم مرتين في الشوط الثاني وصمد ليحقق انتصاره الرابع في آخر خمس مباريات ويلحق بفريق المدرب مارسيلينو الهزيمة الثانية على التوالي خارج ملعبه.

ويملك أتليتيكو 36 نقطة في المركز الثاني خلف برشلونة الذي يستضيف ديبورتيفو لاكورونيا غدا الأحد بينما لدى بلنسية 34 نقطة في المركز الثالث. وغاب ريال مدريد صاحب المركز الرابع برصيد 31 نقطة عن المنافسات المحلية هذا الأسبوع لمشاركته في كأس العالم للأندية حيث فاز 1-صفر على جريميو في النهائي.

ووضع الياباني الدولي تاكاشي إينوي ايبار في المقدمة في الدقيقة 49 وسط أمطار غزيرة بمساعدة أداء دفاعي سيء من الفريق الزائر الذي فشل مرتين في إبعاد الخطورة داخل منطقة الجزاء وسمح للاعب الوسط باستغلال الموقف.

وكان بلنسية بدون هدافه سيموني زازا بسبب الإيقاف بينما غاب الجناح كارلوس سولير للإصابة لكن سانتي مينا أدرك التعادل لفريق المدرب مارسيلينو بعد ثماني دقائق من اهتزاز شباكه بلمسة سهلة عند الزاوية القريبة.

لكن الفريق الزائر فشل في بناء أي زخم بعد تعادله وعاد إيبار بشكل أقوى في الشوط الثاني.

وسجل لاعب الوسط خوان جوردان هدف الفوز بضربة رأس في الدقيقة 87 ليمنح إيبار فوزا مستحقا ويلحق بالضيوف ثاني هزيمة على التوالي خارج ملعبه عقب خسارته 1-صفر في خيتافي قبل أسبوعين والتي كانت الأولى له في الموسم.

وأبلغ مارسيلينو مدرب بلنسية الصحفيين ”آخر مباراتين لنا خارج ملعبنا كانتا في غاية الصعوبة لكن اليوم أعتقد أننا لعبنا جيدا في الشوط الأول ولم نواجه العديد من المتاعب في الشوط الثاني أيضا. ما يحدث هو أن منافسينا تتاح لهم فرص قليلة لكنهم يستغلونها“.

وأضاف ”نواجه صعوبات بعيدا عن ملعبنا مؤخرا. الهزيمة في خيتافي ربما تكون عادلة لكن اليوم لا أعتقد أن إيبار يستحق الفوز.“

اعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below