December 30, 2017 / 9:03 PM / 9 months ago

صلاح يقود ليفربول للفوز وتشيلسي يقلص الفارق في الصدارة

من بيتر هال

لندن 30 ديسمبر كانون الأول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - رفع محمد صلاح رصيده من الأهداف إلى 23 في جميع المسابقات عندما أحرز ثنائية في الشوط الثاني ليقود ليفربول لقلب تأخره والفوز 2-1 على ليستر سيتي في ملعب أنفيلد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت.

ولم يواجه تشيلسي نفس المعاناة أمام ضيفه ستوك سيتي وتلقى فريق المدرب مارك هيوز هزيمة مذلة 5-صفر باستاد ستامفورد بريدج إذ لم يستطع أسوأ دفاع في الدوري الوقوف أمام منافسه القوي.

وتقدم تشيلسي للمركز الثاني على حساب مانشستر يونايتد بعدما اكتفى فريق المدرب جوزيه مورينيو بالتعادل الثالث على التوالي في الدوري إذ تعادل بدون أهداف مع ساوثامبتون في ملعب أولد ترافورد.

وخرج روميلو لوكاكو محمولا على محفة في الشوط الأول وبدا هجوم يونايتد بلا أنياب في غياب اللاعب البلجيكي الدولي إذ سدد ثلاث مرات فقط على المرمى.

وإذا فاز مانشستر سيتي غدا الأحد على كريستال بالاس سيتقدم فريق المدرب بيب جوارديولا بفارق 16 نقطة عن أقرب منافسيه و17 نقطة عن جاره يونايتد.

وأحرز سوانزي سيتي هدفين متأخرين ليقلب تأخره إلى فوز 2-1 على واتفورد ليبتعد عن المركز الأخير ويمنح مدربه الجديد كارلوس كارفالياو بداية مظفرة.

لكن دائرة الضوء كانت مرة أخرى على صلاح مهاجم ليفربول الذي واصل تألقه أمام المرمى.

وهز جيمي فاردي الشباك بعد تلقيه تمريرة من رياض محرز في الشوط الأول وحافظ ليستر على تقدمه حتى أخرج صلاح كل ما في جعبته.

ومن لمستين رائعتين رفع مهاجم مصر رصيده إلى 17 هدفا هذا الموسم في الدوري متأخرا بهدف عن هاري كين مهاجم توتنهام هوتسبير.

وضمن ليفربول بفضل تألق صلاح الحفاظ على سجله الخالي من الهزيمة في 12 مباراة، وهي أفضل سلسلة تحت قيادة المدرب يورجن كلوب، وابتعد بأربع نقاط عن توتنهام صاحب المركز الخامس.

وقال كلوب ”يستطيع الحفاظ على هذا المستوى بالتأكيد. إنه صغير السن ويتطور. الأمر لا يتعلق فقط بتسجيل الأهداف.

”إنه مهم لنا. هو يعلم وأنا أعلم أنه لا يستطيع تسجيل كل هذه الأهداف بدون المساعدة المذهلة من زملائه. أعتقد أنه يستطيع الحفاظ على هذا المستوى“.

* تشيلسي المتألق

وحسم تشيلسي، المتقدم بأربع نقاط على ليفربول، الأمور سريعا بعد 23 دقيقة عندما تقدم 3-صفر بفضل أهداف أنطونيو روديجر وداني درينكووتر وبيدرو.

وأضاف ويليان هدفا من ركلة جزاء في الشوط الثاني واختتم دافيدي زاباكوستا الأهداف ليحقق فريق المدرب أنطونيو كونتي فوزه الرابع في خمس مباريات في الدوري.

وقال كونتي الذي يبتعد فريقه صاحب المركز الثاني بفارق 13 نقطة عن سيتي ”نعلم أننا يجب أن نواصل العمل والتطور والاستعداد لمباراة صعبة جدا أمام أرسنال.

”كل فوز مهم لنا. اليوم كان من المهم أن نحصل على النقاط الثلاث ونواصل سلسلة نتائجنا الإيجابية“.

وشهد النصف الأسفل من الترتيب العديد من التغييرات إذ ابتعد سوانزي عن المركز الأخير عندما أحرز هدفين عبر جوردان ايو ولوسيانو نارسينج في آخر أربع دقائق ليلغي تقدم واتفورد بهدف أندريه كارييو ويفوز للمرة الأولى تحت قيادة كارفالياو.

وقفز بورنموث للأمام بعدما أحرز رايان فريزر هدفين ليقود فريق المدرب إيدي هاو للابتعاد عن منطقة الهبوط والتقدم للمركز 13 بالفوز 2-1 على إيفرتون الذي خسر للمرة الأولى مع مدربه سام ألاردايس.

وأهدر نيوكاسل يونايتد فرصة الابتعاد عن منطقة الخطر بعدما اكتفى بالتعادل بدون أهداف مع برايتون آند هوف ألبيون في ملعب سانت جيمس بارك كما تعادل هدرسفيلد تاون مع بيرنلي بالنتيجة ذاتها.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أسامة خيري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below