January 7, 2018 / 5:37 PM / a year ago

مقدمة 1-نيوبورت يقدم أداء بطوليا ليهزم ليدز في الكأس.. وتعادل وست هام

من مارتن هيرمان

لندن 7 يناير كانون الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - حقق نيوبورت كاونتي ثاني مفاجأة في كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم بعدما أطاح النادي الويلزي بالبطل السابق ليدز يونايتد من الدور الثالث عقب انتصاره في اللحظات الأخيرة بنتيجة 2-1 اليوم الأحد.

وأنزل البديل شون مكولسكي هزيمة مذلة بفريق الدرجة الثانية بعدما سجل هدف الفوز بضربة رأس قوية في الدقيقة 89 لصالح نيوبورت المنافس في دوري الدرجة الرابعة.

وأمس السبت تغلب كوفنتري سيتي الفائز باللقب عام 1987، والذي يلعب الآن في الدرجة الرابعة، على ستوك سيتي المتعثر في الدوري الممتاز بالنتيجة نفسها ليفقد مارك هيوز مدرب ستوك منصبه.

كما أفلت وست هام يونايتد المنافس في الدوري الممتاز اليوم الأحد من الهزيمة خارج ملعبه أمام شروسبيري تاون، المتألق في الدرجة الثالثة، وانتزع التعادل بدون أهداف بعد أن تفوق عليه صاحب الأرض لفترات طويلة.

وقال جو هارت حارس وست هام الذي بدأ مسيرته في شروسبيري ”لعبنا بشكل سيء للغاية وشروسبيري كان جيدا حقا.

”لعبنا بشكل سيء وخسرنا جميع الالتحامات“.

ولم يواجه توتنهام هوتسبير الفائز باللقب ثماني مرات أي مشاكل أمام ضيفه ويمبلدون المنتمي للدرجة الثالثة إذ هز هاري كين الشباك مرتين في دقيقتين في الشوط الثاني ليفوز 3-صفر.

ويلتقي ارسنال حامل اللقب مع مستضيفه نوتنجهام فورست في وقت لاحق اليوم الأحد.

وشهد استاد رودني باريد في جنوب ويلز أحد مفاجآت الكأس التقليدية حيث أصبح نيوبورت أحدث فريق غير مرشح للفوز يهزم ليدز، أحد القوى السابقة في كرة القدم الانجليزية، ما أثار سعادة غامرة بين جماهيره التي اجتاحت الملعب.

وبدا أن هدف جايتانو بيراردي في الدقيقة التاسعة يكفي لانتزاع الفوز لصالح ليدز، الذي خرج على يد فريق دوري الهواة ساتون يونايتد الموسم الماضي، لكن هدف كونور شونسي بالخطأ في مرماه في الدقيقة 75 مهد لنهاية مثيرة.

وأكد مكولسكي بضربة رأس لا تصد انتصار نيوبورت في واحد من أفضل أيام تاريخه المتواضع.

وقال مكولسكي ”لا أتذكر ما حدث. إنه بالتأكيد واحد من أفضل أهدافي.. الفوز على ليدز في الكأس بمثابة الحلم“.

وهذه ليست أول مرة يخرج فيها ليدز بشكل مفاجئ من الكأس على يد فريق ويلزي إذ فعلها كارديف سيتي من قبل عندما كان ليدز ينافس في الدوري الممتاز عام 2002.

واكتمل يوم ليدز السيء عندما طرد البديل صمويل سايز في الوقت المحتسب بدل الضائع.

اعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below