January 10, 2018 / 5:13 PM / a month ago

جيش ميانمار يقول إن جنوده قتلوا 10 أسرى من الروهينجا

يانجون 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال جيش ميانمار اليوم الأربعاء إن جنوده قتلوا عشرة أسرى مسلمين ”إرهابيين“ خلال هجمات لمتمردين في أوائل شهر سبتمبر أيلول بعد أن أجبر قرويون بوذيون الأسرى على النزول في مقبرة حفروها.

وقال الجيش في بيان ”اعترف القرويون وقوات الأمن بأنهم ارتكبوا القتل“.

وهذا اعتراف نادر الحدوث للجيش بارتكاب أخطاء خلال العمليات في ولاية راخين بغرب البلاد.

وشن الجيش هجوما مضادا كاسحا في شمال الولاية ردا على هجمات متشددين من الروهينجا في 25 أغسطس آب مما تسبب في نزوح ما يربو على 650 ألفا من الروهينجا المسلمين.

وأدانت الأمم المتحدة حملة الجيش ووصفتها بالتطهير العرقي. وتنفي ميانمار ذلك وتقول إن قواتها تنفذ عمليات مشروعة لمكافحة التمرد.

وأعلن الجيش في 18 ديسمبر كانون الأول العثور على مقبرة جماعية بها عشر جثث في قرية إندن‭ الساحلية التي تبعد نحو 50 كيلومترا إلى الشمال من ستيوي عاصمة الولاية. وعين الجيش ضابطا كبيرا للتحقيق في الأمر.

وقال الجيش اليوم الأربعاء إن تحقيقه خلص إلى أن أفرادا من قوات الأمن قتلوا العشرة وسيتم اتخاذ إجراء ضدهم.

وقال الجيش في بيان على صفحة قائده الجنرال مين أونج هلينج على فيسبوك إن قوات الأمن كانت تجري ”عملية تطهير“ في المنطقة في أول سبتمبر أيلول عندما ”شن 200 إرهابي بنغالي هجوما باستخدام العصي والسيوف“.

ويشير الجيش إلى أفراد أقلية الروهينجا المسلمة ”بالبنغال“ وترفض أقلية الروهينجا هذه التسمية لأنها تشير إلى أنهم مهاجرون غير شرعيين من بنجلادش.

وقال بيان الجيش على فيسبوك إن عشرة من المهاجمين أسروا بعد أن فرقت قوات الأمن الآخرين بإطلاق النار في الهواء.

وأضاف أن الأسرى كان ينبغي تسليمهم للشرطة، بحسب الإجراءات، لكن المتشددين واصلوا الهجوم ودمروا عربتين للجيش بمتفجرات.

وتابع البيان ”خلصت (نتائج التحقيق) إلى أن الظروف كانت غير مواتية لنقل الإرهابيين البنغال العشرة إلى مركز الشرطة ومن ثم اتخذ قرار بقتلهم“.

وأضاف الجيش أن القرويين البوذيين الغاضبين الذين فقدوا أقاربهم في هجمات المتشددين أرادوا قتل الأسرى وطعنوهم بعد أن أجبروهم على النزول إلى مقبرة على مشارف القرية ثم أطلق أفراد من قوات الأمن النار عليهم فقتلوهم.

وقال البيان ”سيتخذ إجراء ضد القرويين... وأفراد قوات الأمن الذين انتهكوا قواعد الاشتباك وفقا للقانون“.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below