January 10, 2018 / 11:13 PM / 7 months ago

حشرات في قاعة رويال ألبرت مع بدء العرض الجديد لسيرك دو سولاي

لندن 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - امتلأت قاعة رويال ألبرت في لندن بالعناكب والصراصير والنمل والبراغيث اليوم الأربعاء مع بدء أحدث عروض فرقة سيرك دو سولاي في القاعة الشهيرة.

ويدور العرض الذين يحمل اسم (أوفو)، وهي كلمة برتغالية تعني بيضة، حول يوم في حياة مجتمع يضم 17 حشرة وكيف تتعامل هذه الحشرات مع وصول بيضة غامضة بداخلها كائن غريب. ويجسد فنانون استعراضيون دور الحشرات.

ويتضمن العرض استعراضات جوية مبهرة على أنغام موسيقى من أمريكا الجنوبية وهو الإنتاج الخامس والعشرين لسيرك دو سولاي، فرقة الاستعراض الكندية التي كانت تؤدي عروضها في الشارع قبل أن تتحول إلى ظاهرة عالمية في مجالي السيرك والترفيه.

وقال المدير الفني للفرقة تيم بينيت إن العرض الذي شاهده أكثر من خمسة ملايين شخص منذ بدايته في مونتريال قبل ثمانية أعوام يتضمن رسالة مهمة عن الاندماج الاجتماعي.

وأضاف ”إنها مستعمرة حشرات معزولة يدخلها أجنبي. يرفضونه في البداية لأنه مختلف... لكن بمجرد أن يتعرفوا عليه يدركون أنه يشبههم أكثر بكثير مما يختلف عنهم“.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below