January 12, 2018 / 3:25 PM / 6 months ago

نتنياهو يسعى لتعزيز العلاقات التجارية والعسكرية في زيارة للهند

من روبام جين

نيودلهي 12 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤولون من الهند وإسرائيل إن رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو سيبدأ يوم الأحد زيارة تستمر ستة أيام إلى الهند على أمل تعزيز الروابط التجارية وتسوية خلافات نجمت عن قرار نيودلهي إلغاء صفقة سلاح.

كانت شركة رافائيل الإسرائيلية للصناعات العسكرية المملوكة للدولة قد أعلنت في الثالث من يناير كانون الثاني أن الهند ألغت طلبية بقيمة 500 مليون دولار لشراء صواريخ سبايك الموجهة المضادة للدبابات من إنتاج الشركة. وقالت وسائل إعلام هندية إن نيودلهي ستفضل بدلا من ذلك صواريخ محلية الصنع.

وقال سفير إسرائيل لدى الهند دانييل كارمون ”إذا كانت هناك مشكلة، فيمكن، بل ينبغي أن يتم حلها، وسيتم حلها“ في إشارة إلى إلغاء صفقة الصواريخ.

والهند أكبر سوق للأسلحة الإسرائيلية حيث تشتري منها أسلحة بنحو مليار دولار سنويا. وبرغم إلغاء صفقة الصواريخ قالت وزارة الدفاع الهندية هذا الشهر إنها أقرت صفقة بقيمة 72 مليون دولار لشراء 131 صاروخا سطح جو من الطراز باراك من إنتاج رافائيل.

وتعززت العلاقات بين البلدين منذ تولي رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي السلطة عام 2014 حيث تنامى التعاون التجاري بينهما متجاوزا الروابط الدفاعية القائمة بينهما منذ فترة طويلة.

وسيرافق نتنياهو في الزيارة وفد من 130 عضوا ينتمون إلى قطاعات الزراعة والفضاء الإلكتروني فضلا عن القطاع العسكري.

وقال جلعاد كوهين نائب المدير العام لشؤون آسيا والمحيط الهادي بوزارة الخارجية الإسرائيلية ”هدف رئيس الوزراء والوفد كله هو تعزيز التجارة والاستثمار والسياحة بين البلدين“.

ويضم جدول الأعمال أيضا اتفاقات للتعاون بشأن النفط والغاز والأمن الإلكتروني والزراعة.

*الفلسطينيون

وقبل نحو ستة أشهر أصبح مودي أول رئيس وزراء للهند يزور إسرائيل وهو في السلطة. ولم يزر مودي الضفة الغربية المحتلة خلال تلك الزيارة لمقابلة زعماء الفلسطينيين مثلما يفعل القادة الزائرون عادة.

لكن الهند كانت بين أكثر من 120 دولة صوتت الشهر الماضي لصالح قرار للأمم المتحدة يدعو الولايات المتحدة إلى سحب اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال كارمون إن تصويت الهند ضد إسرائيل في الجمعية العامة للأمم المتحدة بخصوص القدس لن يؤثر على العلاقات بين البلدين.

وأضاف ”التصويت في الأمم المتحدة مهم، لكنه لن يفسد الصورة الكبيرة للعلاقات بين الهند وإسرائيل“.

وقال خبراء في السياسة الخارجية في نيودلهي إن مودي أدخل تعديلات كبيرة على العلاقات الدبلوماسية والاستراتيجية مع إسرائيل وحافظ في الوقت نفسه على العلاقات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقبل زيارة مودي لإسرائيل في يوليو تموز 2017 استضاف عباس في الهند وعرض المساعدة في قطاعي الصحة وتكنولوجيا المعلومات. لكن الزيارة لم يسلط عليها كثير من الضوء.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below