January 15, 2018 / 11:40 AM / a month ago

تلفزيون-الرئيس الفلسطيني يرفض وساطة أمريكية منفردة في المحادثات مع إسرائيل

الموضوع 7115

المدة 2.00 دقيقة

رام الله في الضفة الغربية

تصوير 14 يناير كانون الثاني 2018

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

القصة

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس الأحد (14 يناير كانون الثاني) إنه لن يقبل إلا بلجنة دولية واسعة للوساطة في محادثات السلام مع إسرائيل لكنه لم يستبعد دورا أمريكيا في مثل هذه اللجنة. ويشعر الفلسطينيون بالغضب إزاء قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشهر الماضي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وقال عباس في كلمة خلال اجتماع للمجلس المركزي الفلسطيني إن الخطوة جعلت الولايات المتحدة غير مؤهلة لصنع السلام.

وقال عباس ”المفاوضات السياسية برعاية دولية وليست منفردة ..أوضح..لن نقبل أمريكا أن تكون وسيطا بيننا وبين إسرائيل“.

وأضاف ”والآن قلنا لا لترامب ولغير ترامب. لا، لن نقبل مشروعه. وقلنا له إن صفقة العصر هي صفعة العصر..لكن سنردها“.

جاءت تصريحات عباس في بداية اجتماع في رام الله على مدى يومين للمجلس المركزي الفلسطيني وهو أعلى هيئة لصنع القرار الفلسطيني. وسيناقش 95 مندوبا الإستراتيجية المستقبلية.

وقال عباس ”القدس أُزيحت من الطاولة بتغريدة تويتر من السيد ترامب. لهذا السبب اجتمعنا، ولهذا السبب تنادينا، ولهذا السبب كان هذا اللقاء من كل أطياف المجتمع الفلسطيني لأنه لا يوجد أهم من القدس لكي نجتمع لنبحث أمرها“.

ومن المقرر أن يزور نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس مصر والأردن وإسرائيل في وقت لاحق من هذا الشهر. وقال مسؤولون فلسطينيون إنهم لن يلتقوا به ردا على اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

تلفزيون رويترز

إعداد رحاب علاء للنشرة العربية-تحرير محمد محمدين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below