January 17, 2018 / 3:58 PM / 7 months ago

بريطانيا وفرنسا توقعان اتفاقية جديدة للهجرة خلال زيارة ماكرون

باريس 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤولون فرنسيون إن فرنسا وبريطانيا ستوقعان على اتفاقية جديدة للهجرة في قمة بين الرئيس إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء تيريزا ماي في بريطانيا غدا الخميس.

وستكون الاتفاقية ”استكمالا“ وليس بديلا عن اتفاقية ”لو توكيه“ للحدود الموقعة في عام 2003 التي لاقت انتقادات في فرنسا بعدما أصبحت بلدة كاليه الفرنسية مركزا للمهاجرين واللاجئين الراغبين في التوجه إلى بريطانيا التي تبعد نحو 33 كيلومترا فقط عبر القنال الإنجليزي.

وتريد فرنسا أن تقدم بريطانيا مزيدا من الأموال والموارد لمواجهة تدفق اللاجئين وتحدثت عن احتمال إنهاء العمل باتفاقية ”لو توكيه“ إذا لم يتم التوصل لتسوية أو مجموعة جديدة من الترتيبات.

وبإمكان الطرفين الانسحاب من الاتفاقية وهو ما يعني العودة إلى الحدود الصارمة بين البلدين.

وهذا الإجراء سيفصل بريطانيا رمزيا عن القارة تماما مع انفصالها حاليا عن الاتحاد الأوروبي.

وقال مسؤول فرنسي إن قضايا مثل الأطفال المنفصلين عن آبائهم وطلبات اللجوء والتعاون الأمني على الحدود والدعم البريطاني المحتمل للتنمية الاقتصادية في منطقة كاليه ستكون جمعيها جزءا من الاتفاقية الجديدة التي يجري مناقشتها.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below