January 22, 2018 / 12:19 PM / 3 months ago

تلفزيون-تركيا تواصل قصف أهداف لوحدات حماية الشعب الكردية في عفرين السورية

القصة

قصفت تركيا اليوم الاثنين (22 يناير كانون الثاني) أهدافا في شمال سوريا وقالت إن عمليتها التي بدأت منذ ثلاثة أيام ضد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية الذين يسيطرون على منطقة عفرين ستُستكمل قريبا.

وبدأ الجيش التركي وحلفاؤه من المعارضة السورية عملية لطرد مقاتلي وحدات حماية الشعب من الجيب الواقع في شمال غرب سوريا يوم السبت (20 يناير كانون الثاني) الأمر الذي فتح جبهة جديدة في الحرب الأهلية السورية رغم دعوات بضبط النفس أطلقتها الولايات المتحدة التي سلّحت الوحدات.

وقال متحدث باسم الوحدات إن القصف التركي أصاب مناطق مدنية شمال شرقي عفرين.

وشهد مصور من رويترز قرب هسا الواقعة على الجانب الآخر من الحدود مع عفرين قصفا تركيا صباح اليوم الاثنين (22 يناير كانون الثاني). وقالت وكالة دوجان للأنباء إن مدافع الهاوتزر التركية أطلقت نيرانها على أهداف للوحدات في الواحدة صباحا (2200 بتوقيت جرينتش).

وأضافت الوكالة أن طائرات حربية وقاذفات صواريخ تركية دمرت أيضا أهدافا للوحدات.

وقال أحد مقاتلي الجيش السوري الحر ”إحنا إن شاء الله إمبارح فوتنا مناطق عفرين.. رحنا وفوتنا أسرنا ثلاثة أسرى بي.كيه.كيه (من حزب العمال الكردستاني) وما ظل معانا ذخيرة لذلك انسحبنا. ما ظل معنا ذخيرة أكل... أصيب 11 معنا في رجوليون (أقدامهم) والبطن. إحنا أسرنا ثلاثة بي.كيه.كيه وجبناهم معنا“.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب منظمة إرهابية على صلة بمسلحين انفصاليين أكراد ينشطون في تركيا وأغضبتها مساندة واشنطن لهم. وأمس الأحد (21 يناير كانون الثاني) عبرت الولايات المتحدة التي تساند الوحدات في المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا عن قلقها من تطورات الوضع.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below