January 22, 2018 / 5:19 PM / a year ago

تلفزيون- مراكز التزلج في لبنان تستبشر خيرا بعاصفة ثلجية

القصة

أخيرا..افتتح لبنان موسم التزلج هذا العام مطلع الأسبوع (السبت 20 يناير كانون الثاني) بعد تأخر لأكثر من شهر عن العام الماضي وتدفق عُشاق التزلج على المنحدرات في مركز تزلج المزار في كفر دبيان التي تبعد نحو ساعة بالسيارة عن العاصمة اللبنانية بيروت.

وتساقط الثلوج قليل في لبنان منذ بدء الشتاء لكن مراكز ومنتجعات التزلج استبشرت خيرا بهبوب عاصفة ثلجية الأسبوع الماضي ليبدأ موسم التزلج الذي تستفيد منه كل المنطقة.

وقال معلم تزلج في المركز يدعى شربل صقر ”الموسم مبلش (مبتدي) شوي مأخر، متل ما بتلاحظ، اليوم لبلشنا، السنة الماضية بلشنا ب 13 (يناير) كانون الأول. السنة مبلشين مأخرين، وأصلاً بعد كمية التلج ما فيه كتير، آمل إنه الجمعة الجايية بيكون صار فيه تلج أكتر، بتجي عاصفة، وإن الله أراد قلعنا، يلا مشي الحال“.

ويجتذب هذا الوقت من العام كثيرين لمنطقة جبال لبنان منعشا المنطقة ومعززا اقتصادها.

وقال وهيب عقيقي نائب رئيس بلدية كفر دبيان ”كتير سواح أجانب، بييجوا بيلعبوا تزلج هون، بالإضافة إلى اللبنانيين. لأن ها الرياضة بلشت تتحول أكثر وأكثر غلى رياضة بتمارسها العالم (الناس) كلها. بطلت ها الرياضة المحصورة على فئة معينة من الناس“.

ويجتذب مركز تزلج المزار مبتدئين ومحترفين على السواء حيث تتراوح منحدراته بين مستويات سهلة ومتقدمة.

ويجتذب موسم التزلج الكثير من السائحين العرب الذين يزورون المنطقة كل عام للاستمتاع بمنحدراتها مثل متزلج سعودي يدعى رائد جبق الذي يزور المنطقة مع أسرته وقال إنه محظوظ لأنه تسنى له التزلج لبضعة أيام.

وقال جبق ”جايين هلق فرصة الشتاء عندنا بالسعودية وطبعاً موعودين بالتلج، تأخر علينا، وجايين لنقضي وقت حلو بالشتاء“.

وقالت مديرة التسويق والتطوير في مركز المزار نيكول واكيم فريحة ”المنطقة بتتأثر من حيا الله ... لأهم فندق. فاقتصادياً بيتأثر كله لأنه إذا ما فيه تلج ما حدا بيطلع، فهلق (حاليا) فيه تلج، والمنطقة رجعت عاشت، والمحطة رجعت عاشت والكل مبسوط“.

ويتمنى متزلجون محليون مثل جوي أيوب سقوط مزيد من الثلوج هذا الشهر لكي يستمر الموسم فترة أطول ويتسنى لهم الاستمتاع برياضتهم أكثر قليلا هذا العام.

وعادة ما يستمر موسم التزلج في لبنان من منتصف ديسمبر كانون الأول وحتى أوائل أبريل نيسان.

إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمد فرج

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below