January 23, 2018 / 8:35 AM / 3 months ago

مقدمة 3-ادموند يطيح بديميتروف ويبلغ قبل نهائي استراليا المفتوحة للتنس

من مارتن هيرمان

ملبورن 23 يناير كانون الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - ض رب البريطاني كايل ادموند بقوة ليتجاوز المصنف الثالث جريجور ديميتروف بنتيجة 6-4 و3-6 و6-3 و6-4 على ملعب رود ليفر اليوم الثلاثاء ليبلغ الدور قبل النهائي لبطولة استراليا المفتوحة للتنس.

ولم يظهر اللاعب غير المصنف والبالغ من العمر 23 عاما، والذي بلغ لأول مرة دور الثمانية لإحدى البطولات الأربع الكبرى، أي قدر من التوتر ليشق طريقه بقوة بفضل ضرباته الأمامية القوية التي استطاعت الإجهاز على ديميتروف المتوتر.

وعانى اللاعب البلغاري لتقديم أفضل مستوياته والتي قادته للفوز على المرشح الاسترالي نيك كيريوس في الدور السابق كما بدا إرساله بعيدا عن أفضل مستوياته.

وكسر ادموند إرسال منافسه بشكل حاسم بينما كانت النتيجة هي التعادل 4-4 في المجموعة الأولى وذلك بفضل ضربة أمامية هادرة بعد إرسال ثان ضعيف.

وانتزع ديميتروف المجموعة الثانية لكنه لم يكن مرتاحا بشكل تام أمام ادموند الذي بدا في غاية القوة وكلفه خطأ مزدوج وهو متراجع 3-4 في المجموعة الثالثة غاليا.

وتبادل اللاعبان كسر الإرسال في المجموعة الرابعة لكن ادموند كسر إرسال منافسه ثانية ليتقدم 5-4 ويرسل لحسم المباراة.

وشهد الشوط الأخير المتوتر ارتكاب ادموند لخطأ مزدوج لكن ضربة إرسال ساحقة دفعته نحو نقطة حسم اللقاء قبل أن يسدد ديميتروف ضربة خلفية إلى خارج الملعب وهو ما أكدته تقنية عين الصقر.

وادموند هو اللاعب البريطاني الوحيد في القرعة الرئيسية عقب انسحاب اندي موراي الفائز بثلاثة ألقاب للبطولات الأربع الكبرى بسبب خضوعه لجراحة في أعلى الفخذ.

وتفاعل موراي، الذي يتعافى من الجراحة في بلاده، مع انجاز ادموند عبر تويتر قائلا ”رائع!“.

وقال ادموند المصنف 49 عالميا والذي سيواجه الكرواتي مارين شيليتش المصنف السادس في الدور المقبل ”انه شعور رائع وأنا سعيد للغاية“.

وصعد شيليتش للدور قبل النهائي بعد انسحاب منافسه الاسباني رفائيل نادال المصنف الأول بسبب الإصابة بينما كانت النتيجة هي 3-6 و6-3 و6-7 و6-2 و2-صفر على ملعب رود ليفر.

لكن لن يكون بوسع ادموند تجاوز موراي، المصنف الأول في بريطانيا منذ عام 2006، في التصنيف حتى في حال وصوله للنهائي.

وأضاف ادموند في إشارة لتسليط الأضواء عليه عقب مسيرته الرائعة في ملبورن ”أدرك المشاعر المحيطة بآندي موراي على مدار آخر ثماني سنوات أو أكثر“.

وتابع ”أعشق الحالة التي أمر بها حاليا والطريقة التي أؤدي بها.

”أبلغ من العمر 23 عاما وهذه هي أول مرة أبلغ فيها الدور قبل النهائي لبطولة كبرى. هذه هي المرة الأولى في واحدة من أكبر الملاعب في العالم.

”فوزي على لاعب صاحب مكانة مثل جريجور يحمل معه مشاعر عظيمة“.

في المقابل بدا ديميتروف حزينا لضياع حلمه بانتزاع أول ألقابه الكبرى.

وأضاف اللاعب البلغاري البالغ من العمر 26 عاما ”مررت اليوم بواحدة من تلك الأيام الصعبة. لم استطع أن أشق طريقي في اللقاء“. (اعداد وتحرير احمد عبد اللطيف للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below