January 26, 2018 / 10:56 AM / 10 months ago

تلفزيون-ترامب يهدد بحجب المساعدات عن الفلسطينيين ما لم يعودوا لمحادثات السلام

المصدر ممثل شبكات محدودة

القيود بالنسبة لمشتركي القنوات التلفزيونية غير متاح في أمريكا و(سي.إن.إن) وبالنسبة للاستخدام الرقمي متاح لعملاء البث التلفزيوني فحسب وغير متاح للاستخدام على الانترنت والهواتف المحمولة والوسائل اللاسلكية

القصة

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحجب المساعدات عن الفلسطينيين ما لم يعودوا لمحادثات السلام مع إسرائيل وقال إن الفلسطينيين تعاملوا بازدراء مع الولايات المتحدة برفضهم الاجتماع مع نائبه مايك بنس خلال زيارة قام بها في الآونة الأخيرة.

كان ترامب يتحدث عقب اجتماع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس.

وقال الرئيس الأمريكي إنه يسعى لإحلال السلام في الشرق الأوسط. لكن تصريحاته قد تزيد من المعوقات أمام هدف إحياء المحادثات الإسرائيلية-الفلسطينية المجمدة منذ سنوات.

ورفض الفلسطينيون مقابلة بنس خلال زيارته للمنطقة الشهر الجاري بعد قرار ترامب في السادس من ديسمبر كانون الأول الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وتعهده بالبدء في نقل السفارة الأمريكية إلى المدينة التي تمثل محور الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني.

ولاقى قرار ترامب تنديدا من زعماء عرب وانتقادات في أنحاء العالم. وحاد ترامب بقراره عن سياسة أمريكية قائمة منذ عقود تقول إن وضع القدس يتحدد عبر المفاوضات بين الطرفين.

وقال الرئيس الأمريكي محذرا ”عندما أبدوا عدم احترام تجاهنا قبل نحو أسبوع بعدم سماحهم لنائب الرئيس بمقابلتهم، ونحن نعطيهم ملايين الدولارات مساعدات ودعما، وهي أرقام هائلة، أرقام لا يفهمها أحد— هذه الأموال مطروحة على الطاولة، وهذه الأموال لن تذهب إليهم ما لم يجلسوا ويتفاوضوا من أجل السلام“.

كانت واشنطن أعلنت في وقت سابق أنها ستعلق تقديم 65 مليون دولار من بين 125 مليونا خصصتها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأنروا).

وتعتمد الوكالة بالكامل تقريبا على إسهامات طوعية من الدول الأعضاء بالأمم المتحدة والولايات المتحدة أكبر مساهم بها.

وقال نبيل ابو ردينة المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس في تصريح لرويترز بالهاتف من الأردن إن الولايات المتحدة أبعدت نفسها عن مائدة المفاوضات كوسيط للسلام منذ اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ويريد الفلسطينيون إقامة دولتهم على أراضي الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة.

وتعتبر معظم الدول المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراض احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967 غير مشروعة. وترفض إسرائيل ذلك وتقول إنه ينبغي تحديد مصيرها في محادثات السلام.

وقالت الولايات المتحدة إنها ستدعم حل الدولتين إذا اتفق الإسرائيليون والفلسطينيون على ذلك.

إعداد وتحرير أيمن سعد مسلم للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below