June 18, 2018 / 7:12 AM / 4 months ago

القوات الفلبينية تشتبك مع فلول جماعة إسلامية مهزومة

مانيلا 18 يونيو حزيران (رويترز) - قال الجيش الفلبيني اليوم الاثنين إن القوات اشتبكت مع فلول جماعة متشددة موالية لتنظيم الدولة الإسلامية كانت قد سيطرت على مدينة في جنوب البلاد لخمسة أشهر في العام الماضي.

وقال الكولونيل روميو براونر نائب قائد قوة ماراوي المشتركة إن قوات الأمن نفذت هجمات جوية وبرية في إقليم لاناو ديل سور أمس الأحد للقضاء على متشددي جماعة ماوتي وقائدهم الجديد.

وأضاف براونر أنه لا يمكنه تأكيد سقوط قتلى ومصابين خلال عمليات الجيش التي نفذت في مدينتين قرب ماراوي التي تشهد الآن عمليات إصلاح وعاد بعض السكان فيها لمنازلهم.

وقال براونر إن الجيش يستهدف أبو دار الذي تعتقد الحكومة إنه الأمير الجديد للدولة الإسلامية في جنوب شرق آسيا. ولم يتسن التحقق بشكل مستقل من اختيار الدولة الإسلامية لأبي دار زعيما جديدا في المنطقة.

وسيطر متشددون استلهموا نهج تنظيم الدولة الإسلامية على أجزاء من مدينة ماراوي جنوب البلاد في مايو أيار 2017 مما أثار مخاوف بشأن نفوذ التنظيم المتشدد في جنوب شرق آسيا.

وأنهى الجيش العمليات القتالية بعد أن بسط سيطرته على ماراوي في أكتوبر تشرين الأول وحول تركيزه إلى مناطق المستنقعات التي ينشط فيها متشددون آخرون موالون للدولة الإسلامية.

وتسبب حصار ماراوي، التي شهدت أكبر معركة في البلاد منذ الحرب العالمية الثانية، في تشريد نحو 350 ألف ساكن فيما قُتل أكثر من 1100 شخص أغلبهم متشددون.

وقال خبراء عسكريون وأمنيون إن المتشددين الذين فروا من ماراوي يجندون مقاتلين آخرين باستخدام أموال وذهب ومجوهرات منهوبة تقدر قيمتها بعشرات الملايين من الدولارات.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below