June 19, 2018 / 2:59 PM / 4 months ago

مقدمة 2-اليابان تهزم عشرة من لاعبي كولومبيا في انتصار تاريخي لآسيا

* اليابان تفوز 2-1 في افتتاح المجموعة الثامنة في سارانسك

* طرد كارلوس سانشيز بعد لمس الكرة بيده

* أوساكا يحرز هدف الفوز لليابان في الدقيقة 73 (لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من سوديبتو جانجولي

سارانسك (روسيا) 19 يونيو حزيران (خدمة رويترز الرياضية العربية) - فازت اليابان 2-1 على عشرة من لاعبي كولومبيا في افتتاح مباريات المجموعة الثامنة اليوم الثلاثاء لتحرز أول انتصار لمنتخب آسيوي على منافس من أمريكا الجنوبية في تاريخ كأس العالم لكرة القدم.

واكتفت المنتخبات الآسيوية بثلاثة تعادلات في 17 مباراة ضد منافسين من أمريكا الجنوبية لكن بطلة آسيا أربع مرات استفادت من تفوقها العددي بعدما أصبح كارلوس سانشيز لاعب وسط كولومبيا أول من يطرد في روسيا.

والطرد في الدقيقة الثالثة هو ثاني أسرع حالة طرد في تاريخ النهائيات بعد طرد خوسيه باتيستا لاعب اوروجواي بعد 55 ثانية من بداية المواجهة ضد اسكتلندا في 1986.

وهز شينجي كاجاوا الشباك من ركلة جزاء ليمنح التقدم لليابان.

وأدرك خوان كينتيرو التعادل في الدقيقة 39 بتسديدة منخفضة دقيقة من ركلة حرة لكن يويا أوساكا قفز أعلى من مراقبه ليحول كرة من ركلة ركنية بضربة رأس داخل المرمى في الدقيقة 73.

وقال الارجنتيني خوسيه بيكرمان مدرب كولومبيا للصحفيين ”فقدان لاعب في أول ثلاث دقائق. فقدان لاعب مهم ليس أمرا سهلا“.

ومع احتلال كولومبيا المركز 16 في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا) واليابان المركز 61 كان من المتوقع أن يخرج المنتخب القادم من أمريكا الجنوبية منتصرا.

وثأرت اليابان لهزيمتها 4-1 أمام كولومبيا في البرازيل قبل أربعة أعوام لكنها أهدرت العديد من الفرص لحسم الفوز مبكرا.

وكاد كاجاوا أن يهز الشباك مرة أخرى في الدقيقة 16 لكن تسديدته مرت بجوار القائم وأطاح أوساكا بكرة خارج المرمى وهو من مكان خطير.

وقال أكيرا نيشينو مدرب اليابان ”أبلغت اللاعبين في فترة الراحة أن يواصلوا التقدم للأمام واستغلال التفوق في التمركز (بسبب الطرد).

”كان من المهم أن نحرم لاعبي الهجوم من مصدر تفوقهم. النتيجة هي التي تهم. الحظ مهم لكنه لن ينجز العمل“.

* تفوق عددي

ومع سيطرة اليابان على خط الوسط ضحى بيكرمان مدرب كولومبيا بإخراج خوان كوادرادو بعد نحو نصف ساعة وأشرك ويلمار باريوس لاعب الوسط المدافع.

ومنح هذا سيطرة أكبر لكولومبيا وبدأ القائد رادامل فالكاو متصدر هدافي المنتخب عبر العصور في ترك بصمته أكثر على المباراة.

وأظهر فالكاو، في مشاركته الأولى في كأس العالم بعد غيابه عن البرازيل بسبب الإصابة، رغبة كبيرة عندما وصل بصعوبة إلى تمريرة عرضية لكنه لم يستطع هز شباك حارس اليابان.

وحصل فالكاو على ركلة حرة من عند حدود منطقة الجزاء بعد تدخل من جينكي هاراجوتشي وحول كينتيرو الكرة من تحت الحائط البشري وكان رد فعل ايجي كاواشيما حارس اليابان متأخرا وعندما وصل للكرة كانت تخطت خط المرمى.

وواصلت كولومبيا إزعاج اليابان بالتحرك الهجومي السريع لكن مع مرور الوقت فقدت قوتها واللعب لمدة 90 دقيقة بعشرة لاعبين كان أمرا صعبا.

وفي اخر مغامرة أشرك بيكرمان لاعبه جيمس رودريجيز، الذي غاب عن تشكيلة كولومبيا الأساسية بسبب مشكلة في ربلة الساق، في الدقيقة 59 لكن هداف النسخة الماضية فشل في ترجيح كفة فريقه.

وقال بيكرمان ”كنا نتوقع شيئا مختلفا بدون شك وكنا نأمل في بداية مظفرة“.

وأضاف ”هذا مؤسف لأن جماهير كولومبيا جاءت إلى هنا بآمال كبيرة. هذا سيترك لنا ذكرى مؤلمة بكل تأكيد“. (إعداد شادي أمير للنشرة العربية- تحرير احمد عبد اللطيف)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below