June 19, 2018 / 7:04 PM / 4 months ago

كوريا الشمالية تقول تصريحات مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان "ملفقة"

جنيف 19 يونيو حزيران (رويترز) - رفضت كوريا الشمالية اليوم الثلاثاء مزاعم الأمير زيد بن رعد الحسين مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان عن استمرار انتهاك حقوق الإنسان بشكل خطير وعلى نطاق واسع في البلاد على الرغم من انفتاحها الدبلوماسي.

وقال الأمير زيد في كلمة يوم الاثنين إن عمليات المراقبة عن بعد التي قام بها مكتبه خلصت إلى ”عدم حدوث تغيير يذكر في انتهاكات حقوق الإنسان التي تحدث منذ فترة طويلة وبشكل خطير وممنهج“.

وأضاف لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة ”شعب جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية يخاطر بحياته وكرامته من أجل ممارسة حقوقه الإنسانية الأساسية بما في ذلك السعي لمغادرة البلاد والتواصل مع أشخاص بالخارج“.

ودعا بيونجيانج إلى زيادة التواصل مع مكتبه ولاسيما مع محقق الأمم المتحدة لحقوق الإنسان المعني بكوريا الشمالية الذي لم تعترف بيونجيانج مطلقا بتفويضه.

وفي تقرير تاريخي عام 2014 قال محققو الأمم المتحدة إن من المعتقد أن ما بين 80 ألف شخص و120 ألف شخص محتجزون في معسكرات. ووثق التقرير وقوع عمليات تعذيب وانتهاكات أخرى قائلا إنها قد تصل إلى حد جرائم ضد الإنسانية.

وقال تشوي ميونج نام نائب ممثل كوريا الشمالية الدائم في جنيف للمجلس اليوم الثلاثاء إن تصريحات الأمير زيد اعتمدت على ”معلومات غير مؤكدة لفقتها ونشرتها قوى معادية لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية“.

وأضاف تشوي أن كوريا الشمالية مازالت ملتزمة بتشجيع الحوار في الوقت الذي ”ترفض فيه بقوة التسييس والانتقائية والمعايير المزدوجة بالإضافة إلى الادعاءات التي لا أساس لها والتحيز“.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below