June 19, 2018 / 6:09 PM / 4 months ago

تلفزيون-الإمارات: التحالف العربي يسيطر على مساحات كبيرة من مطار الحُديدة

القصة

قال مصدر عسكري يمني ووكالة الأنباء الإماراتية وسكان محليون إن قوات عربية تتبع التحالف الذي تقوده السعودية اقتحمت مطار مدينة الحُديدة اليوم الثلاثاء (19 يونيو حزيران) وسيطرت على مساحات كبيرة من المجمع في معارك مع الحوثيين المتحالفين مع إيران.

وقال سكان بالمدينة الاستراتيجية الواقعة على البحر الأحمر إن المعارك تستعر على الطريق الساحلي الواصل بين المطار ووسط المدينة المكتظ بالسكان مشيرين إلى أن طائرات هليكوبتر أباتشي تابعة للتحالف المدعوم من الغرب تقدم دعم جويا.

وستمثل السيطرة على المطار مكسبا مهما للتحالف الذي تقوده السعودية والإمارات اللتان تعهدتا بهجوم سريع على المدينة لتفادي تعطيل المساعدات التي تصل عبر الميناء الرئيسي بالبلاد.

وشن التحالف المدعوم من الغرب الهجوم على الحُديدة يوم 12 يونيو حزيران بهدف تغيير الموازين في حرب بالوكالة بين السعودية وإيران فاقمت الاضطرابات في الشرق الأوسط.

وقال مصدر عسكري يمني مناهض للحوثيين لرويترز ”لقد اقتحموا مطار الحُديدة“.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية أن قوات التحالف سيطرت على مساحات واسعة من مجمع المطار. وقالت وسائل إعلام تابعة للحوثيين إن طائرات التحالف نفذت منذ الصباح أكثر من 40 ضربة على المطار.

وتخشى الأمم المتحدة أن يؤدي الهجوم إلى تفاقم أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم والأكثر حاجة للتدخل العاجل حيث يعتمد 22 مليون يمني على المساعدات كما أن هناك 8.4 مليون على شفا المجاعة.

وقال أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أمس الاثنين (18 يونيو حزيران) إن التحالف يتعامل بنهج محسوب لتقليل المخاطر على المدنيين وفتح ممرا بريا لهروب الحوثيين إلى معقلهم في العاصمة صنعاء.

وتقول الدول العربية إن هدفها هو السيطرة على المطار والميناء وتفادي القتال في الشوارع في وسط المدينة.

وعاد مارتن جريفيث مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن إلى صنعاء يوم السبت بعد أربعة أيام من بدء هجوم الحُديدة بهدف وقف القتال لكن شهودا ذكروا أن جريفيث غادر صنعاء اليوم الثلاثاء دون أن يدلي بتعقيب تاركا التساؤلات عن أي تقدم دون أجوبة.

ومن شأن خسارة الحُديدة أن يوجه ضربة قوية للحوثيين حيث ستقطع خط الإمداد الرئيسي عنهم، وقد ترجح أيضا كفة التحالف العسكري المدعوم من الغرب والذي فشل حتى الآن في هزيمة الحوثيين في حرب أودت بحياة عشرة آلاف شخص رغم تفوقه في التسلح والقوة العسكرية.

وينفي الحوثيون الذين يسيطرون على معظم المناطق المأهولة بالسكان في البلد البالغ عدد سكانه نحو 30 مليون نسمة أن يكونوا عملاء لإيران. ويقولون إن حركتهم تجسد انتفاضة شعبية ضد الفساد وتهدف إلى حماية اليمن من الغزو الأجنبي.

إعداد أيمن سعد مسلم للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below