June 19, 2018 / 9:04 PM / 2 months ago

اندلاع أعمال عنف في نيكاراجوا بعد تعليق محادثات سلام

من أوزوالدو ريفاس

ماسايا (نيكاراجوا) 19 يونيو حزيران (رويترز) - قالت منظمة لحقوق الإنسان إن شرطة نيكاراجوا ومسلحين ملثمين اشتبكوا مع محتجين مناهضين للحكومة اليوم الثلاثاء مما أسفر عن مقتل شخصين عقب تعليق محادثات سلام تهدف لوقف شهرين من المظاهرات الدموية.

وأظهرت لقطات فيديو لرويترز شبانا مسلحين بقذائف مورتر وأسلحة بيضاء يطلقون مقذوفات من خلف متاريس بمدينة ماسايا في جنوب البلاد.

وتسببت الاحتجاجات في محاصرة مركز شرطة لأكثر من أسبوعين في تحد للرئيس دانييل أورتيجا.

وتشهد نيكاراجوا اضطرابات منذ اقترح الرئيس في أبريل نيسان تخفيض مزايا بنظام المعاشات لتغطية نقص في منظومة التأمين الاجتماعي.

وأثارت الخطة، التي ألغيت في وقت لاحق، مظاهرات تحولت للعنف ودفعت لمطالب باستقالة الرئيس.

وتقول جماعات لحقوق الإنسان إن 170 شخصا على الأقل قتلوا منذ ذلك الحين في اشتباكات بين قوات مؤيدة للرئيس ومتظاهرين.

وقال ألفارو ليفا المتحدث باسم منظمة إيه.إن.بي.دي.إتش لحقوق الإنسان في نيكاراجوا إن شخصين قتلا وأصيب 32 آخرون على الأقل في مدينة ماسايا. ورفضت الشرطة التعليق.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below