June 22, 2018 / 5:50 PM / 4 months ago

مقدمة 2-ثنائية موسى في أيسلندا تعيد نيجيريا إلى كأس العالم

من وليام شومبرج

فولجوجراد (روسيا) 22 يونيو حزيران (خدمة رويترز الرياضية العربية) - تغلبت نيجيريا 2-صفر على أيسلندا لتنعش آمالها في بلوغ دور الستة عشر لكأس العالم لكرة القدم بفضل ثنائية رائعة للمهاجم أحمد موسى في عودته المظفرة للفريق اليوم الجمعة.

وأنعش هذا الفوز آمال نيجيريا في التأهل لدور الستة عشر عن المجموعة الرابعة حيث تنافس أيسلندا والأرجنتين على مرافقة كرواتيا التي تأهلت بالفعل.

لكن الأرجنتين بطلة العالم مرتين وأيسلندا التي تشارك للمرة الأولى بحاجة للفوز على نيجيريا وكرواتيا على الترتيب يوم الثلاثاء المقبل لضمان التأهل للدور التالي.

ويمكن لنيجيريا أن تتأهل إلى الدور المقبل في حال التعادل بشرط فشل أيسلندا في الفوز على كرواتيا.

وأظهر موسى، الذي غاب عن تشكيلة منتخب بلاده في المباراة الأولى أمام كرواتيا، قدراته مع بداية الشوط الثاني عندما أحسن استقبال تمريرة عرضية من فيكتور موزيس من الناحية اليمنى وأوقف الكرة في الهواء بلمسة واحدة قبل أن يسدد في مرمى أيسلندا من مدى قريب في الدقيقة 49.

وكان موسى على مقاعد البدلاء خلال الخسارة أمام كرواتيا في المباراة الأولى لكن عند إعلان مشاركة مهاجم ليستر سيتي من البداية أطلقت الآلاف من جماهير نيجيريا في المدرجات هتافات مدوية احتفالا بمشاركته.

وجعل موسى النتيجة 2-صفر في الدقيقة 75 عندما وجد المساحة في الناحية اليسرى ليراوغ المدافع كاري أرناسون والحارس هانيس هالدورسون قبل أن يضع الكرة في الشباك.

وحصلت أيسلندا، الذي حققت واحدة من أكبر مفاجآت البطولة حتى الآن بالتعادل 1-1 مع الأرجنتين بطلة العالم مرتين يوم السبت الماضي، على ركلة جزاء في الدقيقة 80 عندما استعان الحكم مات كونجر بحكم الفيديو المساعد ليؤكد تعرض المهاجم ألفريد فينبوجاسون لمخالفة من المدافع النيجيري تيرون إيبوهي.

لكن صانع اللعب جيلفي سيجوردسون أطاح بالكرة أعلى المرمى ليبدد فرصة فريقه في عودة متأخرة للمباراة.

وأثبت الفوز صحة قرار الألماني جيرنوت رور مدرب نيجيريا بتعديل خط الهجوم عقب الخسارة 2-صفر أمام كرواتيا في المباراة الأولى ليعتمد على موسى وكليتشي إيهيناتشو على حساب المهاجمين أوديون إيجالو وأليكس ايوبي.

واعتمد المدرب كذلك على طريقة لعب مختلفة بالاعتماد على ثلاثة مدافعين وإلى جوارهم ظهيري جنب ما منح نيجيريا حيوية مع قيام القائد جون أوبي ميكل بدور دفاعي أكبر في وسط الملعب.

وقال رور إن فريقه لن يهاب الأرجنتين عندما يلتقي الفريقان يوم الثلاثاء.

وأضاف في إشارة إلى فوز نيجيريا 4-2 وديا على الأرجنتين بدون ليونيل ميسي في وقت سابق من هذا العام ”سنخوض المباراة من أجل الفوز. سبق ولعبنا أمامهم وديا لكن بدون ميسي. ندرك أننا يمكن أن نفعل ذلك بعدما استعدنا الثقة في أنفسنا“.

وكان يؤازر أيسلندا، أصغر دولة تشارك في كأس العالم عبر التاريخ، جمهورا غفيرا خلال المباراة لكنها افتقدت سرعة الجناح يوهان جودموندسون الذي أصيب أمام الأرجنتين.

وقال المدرب هيمير هالجريمسون إن الأمور كانت تسير كما كان مخططا لها في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي لكن حرارة فولجوجراد التي بلغت 30 درجة مئوية خلال المباراة أثرت على فريقه.

وأضاف ”من الحقائق الغريبة في البطولة أنه لا تزال لنا فرصة للتأهل للدور التالي. هذا أمر لطيف. لم نعتقد أننا سنشارك في البطولة بدون أن نخسر أي مباراة.

”الهزيمة دائما صعبة. نحتاج فقط للفوز على كرواتيا لكن هذا يبدو سهلا لفظيا فقط وليس عمليا“. (إعداد أحمد الخشاب للنشرة العربية - تحرير أشرف حامد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below