June 23, 2018 / 8:28 PM / 3 months ago

مقدمة 2-هدف كروس القاتل يحيي آمال ألمانيا في كأس العالم

من فيليب اوكونور

سوتشي (روسيا) 23 يونيو حزيران (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أحرز توني كروس هدفا في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليحيي آمال المانيا حاملة اللقب في التأهل لدور الستة عشر لكأس العالم لكرة القدم بالفوز 2-1 على السويد في سوتشي اليوم السبت.

وبعد الهزيمة في المباراة الأولى ضد المكسيك بدت المانيا في طريقها للاكتفاء بالتعادل إلى أن هز كروس الشباك بتسديدة من الناحية اليسرى في الزاوية العليا البعيدة لحارس السويد لتنتصر المانيا بطلة العالم أربع مرات.

وتتساوى الآن بثلاث نقاط مع السويد ويتأخران بثلاث نقاط عن المكسيك متصدرة المجموعة السادسة.

وتقدمت السويد في الدقيقة 32 عندما استفاد اولا تويفونن من تمريرة خاطئة في وسط الملعب من كروس ووضع الكرة من فوق مانويل نوير.

وأدرك ماركو رويس التعادل في الدقيقة 48 عندما حول تمريرة تيمو فيرنر العرضية المنخفضة داخل المرمى ورغم طرد جيروم بواتنج في الدقيقة 82 واصلت المانيا ضغطها قبل أن ينتزع كروس الفوز المهم.

وأبلغ كروس الصحفيين ”لم نستغل فرصنا. كان علينا التقدم في الدقائق الأول وفشلنا في ذلك (لكننا) سعداء الآن.

”أعلم أن الكثير من الناس كانوا سيفرحون بخروجنا لكننا لن نسهل عليهم الأمور... الآن علينا التعافي فالوقت ضيق ويجب الفوز على كوريا الجنوبية“.

وكانت ضربة قوية للسويد التي قدمت كل ما لديها لكنها تعثرت.

وقال يان اندرسون مدرب السويد ”هذه ربما أسوأ نهاية مباراة واجهتها في مسيرتي وفشلنا في الخروج بالتعادل لكن المنافسة في المجموعة ما زالت قائمة لذا سنضمد جراحنا من أجل المباراة المقبلة“.

ولعبت السويد بالنار في بداية المباراة إذ أهدرت المانيا عدة فرص في الدقائق الأولى لكن بعد هدوء العاصفة بدأت السويد في تهديد مرمى بطلة العالم عن طريق الهجمات المرتدة وحُرم المهاجم ماركوس بيرج من ركلة جزاء مثيرة للجدل عندما بدا أن بواتنج دفعه داخل منطقة الجزاء.

* سيل تمريرات

ومع عثور المانيا على مساحات خلف دفاع السويد وإرسال العديد من التمريرات العرضية بدا أنها مسألة وقت قبل أن تتقدم المانيا لكن هدف تويفونن منح السويد المتنفس.

وأنقذ نوير المانيا من التأخر 2-صفر في نهاية الشوط الأول عندما أبعد ضربة رأس من بيرج بعد ركلة حرة نفذها سيباستيان لارسون في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وأعاد رويس المانيا إلى المباراة في بداية الشوط الثاني، الذي شنت خلاله المانيا العديد من الهجمات، عندما حول بركبته تمريرة فيرنر داخل المرمى.

ومنح البديل ماريو جوميز المانيا القوة البدنية التي افتقرت إليها لكنه أهدر فرصتين خطيرتين.

ولم يؤثر طرد بواتنج لحصوله على إنذارين قبل ثماني دقائق من النهاية كثيرا على المباراة إذ واصلت المانيا الهجوم بضراوة بحثا عن الفوز.

وأرهقت السويد من الأداء الدفاعي الهائل وكان يجب على البديل يون جيديتي التصرف بحكمة في الكرة بدلا من تسديدة ضعيفة وكان غافلا عن وجود إميل فورزبيرج في موقف أفضل.

وبعد هذه الفرصة بدأت هجمة لالمانيا أدت إلى تدخل من البديل يمي دورماز ضد فيرنر احتسبها الحكم ركلة حرة أحرز منها كروس هدف الفوز.

ومرت الكرة بعيدا عن يد الحارس روبن اولسن إلى داخل الشباك لتنطلق احتفالات لاعبي المانيا على مقاعد البدلاء وجماهيرها في المدرجات إذ حضرت بطلة العالم إلى روسيا أخيرا. (إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below